Al Ahed News

احتفالات بعيد المقاومة والتحرير في بلدات رومين وزوطر الغربية وأرنون

عيد المقاومة والتحرير

عامر فرحات


إعتبر مسؤول وحدة العلاقات الخارجية في حزب الله الشيخ علي دعموش ان انتصار أيّار أثبت أنه بالامكان الانتصار على العدو "الاسرائيلي" وأن "اسرائيل" أوهن من بيت العنكبوت وهي تعيش القلق من المقاومة الاسلامية في لبنان.

كلام الشيخ دعموش جاء خلال احتفال أقامته بلدة رومين بمناسبة ولادة الامام المهدي (عج) وانتصار تموز 2006 وتكريم بعض الاخوات الذين بلغنّ سن التكليف.

احتفال بعيد الانتصار والتحرير في بلدة رومين

وأضاف الشيخ دعموش أن "الانتصارات التي تحققت ضد العدو "الاسرائيلي" أحرجت بعض الانظمة العربية وكشفت ضعفها ووهنها وعجزها. وهذه الانظمة بعد أن انكشفت أرادت أن تثأر لهزيمتها من المقاومة وما الحرب اليوم التي تقودها امريكا و"اسرائيل" وبعض الانظمة العربية وفي مقدمتها السعودية ضد حزب الله والمقاومة ما هي الاّ انتقام وعقاب للهزيمة التي مني بها هذا المحور في أيار  2000 وتموز 2006.

وحول قانون العقوبات المالية الامريكية ضد المقاومة وحزب الله، قال الشيخ دعموش "القرارات التي اتخذت في القمم العربية تدخل في سياق هذه الحرب وهي من أجل تأليب وفصل الناس عن المقاومة، ولكن ما حدث في الانتخابات البلدية جاء ليؤكد أنه بالرغم من الحصار المالي والاعلامي وغيره على المقاومة فإن شعب المقاومة وفيّ لها، وإنّ التحالف بين حزب الله وحركة أمل ما زال تحالفاً قوياً ومتيناً وأن الطرفين حريصان على استمراره، وأن كل محاولات تخريب هذا التحالف ستفشل وسيصاب المراهنون على ذلك بالخسران والخيبة.

وتخلل الاحتفال باقة من الاناشيد لفرقة كشافة المهدي (عج) وفي الختام وزعت الهدايا على المكلفات. ‎

الى ذلك، وفي أجواء عيد المقاومة والتحرير وولادة الإمام المهدي "عج" أقيم في بلدة زوطر الغربية احتفال حاشد تخلله كلمات وعرض فيلم من وحي المناسبتين وأناشيد إسلامية للمنشد حسن حرب.

احتفال بعيد الانتصار والتحرير في بلدات رومين وزوطر الغربية وأرنون

وفي بلدة أرنون واحتفاءاً بهاتين المناسبتين أقيم احتفال تحدث فيه عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسن بغدادي، كما جرى عرض فيلم فنيّ، واختتم الإحتفال بتقديم باقة من الأناشيد لفرقة كشافة الإمام المهدي (عج) الإنشادية.

عيد المقاومة والتحرير
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء