Al Ahed News

الجيش السوري يصعّد وتيرة هجماته في البادية

سوريا والعراق

علي حسن


يستمر الجيش السوري بتصعيد وتيرة أعماله القتالية في البادية السورية، يقضمُ كل يوم مساحات جديدة وقواته تزحف بسرعة كبيرة نحو الحدود السورية المشتركة مع العراق والأردن لفرض نفوذها عليها بأقرب وقت ممكن.

الجيش السوري

الجيش السوري

ويتابع الجيش السوري وحلفاؤه تقدمهم في عُمق البادية، واضعين بكلّ ثقل قواتهما العسكري لإغلاق الحدود السورية العراقية وإعادة حضور القوات بشكل كبير في الشرق السوري، وقال مصدر عسكري سوري لموقع "العهد" الإخباري أنّ "الجيش السوري سيعود للمناطق الحدودية مع العراق خلال وقت قريب جداً وسيدخل مساحات وادي الفرات ليصل لمدينة دير الزور".

وينطلق الجيش السوري وحلفاؤه نحو الشرق السوري من محورين الأول "طريق دمشق ـ بغداد" على محاذاة تلال القلمون الشرقية، والثاني من محيط تدمر، وبعد تقدم القوات الآتية من القلمون لمسافة نحو سبعين كيلومتراً على الطريق باتجاه بغداد تجاوز الجيش عقدة طرق دمشق ـ بغداد ـ تدمر ليصل إلى الشرق منها حيث تلال صبيحية، وهذا التقدم الملحوظ وفقاً لما أكده المصدر العسكري يضعُ الجيش وحلفاؤه على بعد نحو مئة كيلومترمربع فقط عن معبر التنف الحدودي.

وأضاف المصدر أنّ "القوات المتقدمة من محيط تدمر سيطرت على مقلع المشيرفة الجنوبي، لتقترب بذلك من محطة ضخ الغاز والنفط "T3" ومطارها العسكري المجاور، كما باتت على الطريق الواصل بين قرى جباب حمد ورسم حميدة وخربة السبعة وهبرة الغربية وهبرة الشرقية بريف حمص الشرقي ما سيضع القوات الزاحفة في نقطة متقدمة لم تدخلها منذ سنوات.

إرهابيو "داعش" حاولو إشغال الجيش وحلفائه عن جبهات البادية عبر شنّ هجوم على مواقع الجيش على طريق إثريا ـ خناصر، ماأدى لقطع الطريق بين البلدتين الواقعتين بريف حماه الشمالي الشرقي لمدة بسيطة قبل أن يتمكّن الجيش من صدّ الهجوم واحتوائه وإعادة فتح الطريق أمام المدنيين وفقاً لما أكد المصدر.

 

الجيش العربي السوري
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء