Al Ahed News

حي القابون تحت سيطرة الجيش السوري.. نقطة انطلاق إلى عمق الغوطة الشرقية

سوريا والعراق

علي حسن


أزاح الجيش السوري غيمة الإرهاب عن حي القابون الدمشقي.. عدّةُ أشهر من العمليات العسكرية المُكثّفة على مواقع مسلحي "النصرة" تُوِّجت بالنجاح، فقد باتت كُلُّ مناطق الحي تحت سيطرة الجيش السوري وما لذلك من أهمية كُبرى على مُجريات المعارك المُقبلة ضد إرهابيي الغوطة الشرقية.

استعاد الجيش السوري أمس السبت حي القابون بالكامل، ليُبعِدَ بذلك خطر المسلحين بشكل تام عن العاصمة دمشق ويُنهي أي احتمال لحدوث أعمال إرهابية كالتي حدثت أواخر شهر آذار/مارس الماضي، حين حاول مسلحو الغوطة الشرقية وصل حي جوبر بالقابون.

الجيش السوري يزيح غيمة الإرهاب عن حي القابون الدمشقي

الجيش السوري يزيح غيمة الإرهاب عن حي القابون الدمشقي

مصدر عسكري سوري قال لموقع "العهد" الإخباري إنّ "أهمية استعادة حي القابون تكمُنُ بموقعه الاستراتيجي حيث يُشكّلُ نقطةً محورية في التحكّم بمدينة دمشق والسيطرة عليها من جهتها الشمالية".

استماتَ مسلحو "جبهة النصرة" الإرهابية للحفاظ على مواقعهم مقابل هجمات الجيش السوري، لكنّ ضربات الأخير كانت قاسيةً على المسلحين ففرَّ منهم من فرّ واستسلم آخرون، لتَتِمّ في الساعات القليلة المقبلة عملية إجلائهم إلى إدلب شمال البلاد، ويرى المصدر أنهّ "بالسيطرة على الحي ستُفَكَكُ شبكة الأنفاق الممتدة بين برزة وحي تشرين والقابون باتجاه جوبر وعربين وحرستا التي تعتبر المعقل الأهم ومنبع السلاح والمسلحين في الغوطة الشرقية، إضافة إلى أنها كانت تُؤمّن خط التواصل والإمداد بين المسلحين من وإلى الغوطة الشرقية".

حي القابون تحت سيطرة الجيش السوري

حي القابون تحت سيطرة الجيش السوري

وبتحرير حي القابون، باتت خطوط الإمداد والأنفاق بين برزة وحي تشرين والقابون إلى أحياء الغوطة الشرقية مقطوعة تماماً، فضلاً عن أنّه سيُشكّلُ قاعدة انطلاق للقوات السورية باتجاه مواقع الإرهابيين في الغوطة الشرقية، حيثُ سيتّجِهُ الجيش السوري نحو عُمق الغوطة انطلاقاً من حي القابون بعد تأمينه بالكامل، وذلك لتطهير مناطقها من تواجد التنظيمات الإرهابية حسبما أكد المصدر العسكري.

عملية إجلاء من تبقى من مسلحي "النصرة" المحاصرين ببعض الأبنية بدأت صباح اليوم الأحد بعد استكمال الإجراءات التنفيذية لذلك، وجاء استسلامهم بعد سيطرة الجيش السوري على مُعظم مناطق الحي وإحكامه لشبكة الأنفاق بالكامل.

الجيش العربي السوريسورياالمجموعات المسلحةالقابوندمشقجبهة النصرة
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء