Al Ahed News

الرئيس عون متفائل بالوصول الى حلول قريبة لقانون الانتخاب رغم التجاذبات

لبنان



نقل نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أنه متفائل بالوصول الى حلول قريبة بالنسبة الى قانون الانتخابات النيابية الجديد على رغم التجاذبات التي يعيشها لبنان حاليًا. ووصف الرئيس فارس لبنان بأنه أكثر البلدان أماناً "الى درجة أن العالم يحسدنا على الامن المستتب والمضبوط عندنا".

رئيس الجمهورية ميشال عون

رئيس الجمهورية ميشال عون

وكان الرئيس عون استقبل الرئيس فارس ظهر اليوم في قصر بعبدا في حضور نجليه نجاد وفارس، وعرض معه الاوضاع العامة في لبنان والمستجدات السياسية الراهنة.

كما تطرق البحث الى التطورات الاقليمية والدولية في ضوء الاتصالات التي يجريها الرئيس فارس مع عدد من المسؤولين الدوليين.

وإثر اللقاء، أدلى الرئيس فارس بالتصريح التالي:"لبنان هو، اليوم، من اكثر البلدان امانًا في العالم. وفي معظم الاوقات هناك حذر دائم، الّا في لبنان، وأدعو ان يديم الله علينا نعمة الامان ويبقى الامن مضبوطًا".

اضاف:"يعاني لبنان من مشاكل عدة وتجاذبات وأخذ ورد..لكنها كلّها باتت من عاداتنا. ويكفينا ان العالم يحسدنا على الامن المستتب عندنا، والمضبوط بهذا الشكل".

وردًا على سؤال حول مواضيع البحث مع الرئيس عون، وعمّا اذا كان سيترشح الى الانتخابات النيابية، أجاب:"لقد وضعني فخامة الرئيس في اجواء ما يجري، ومن طبيعة فخامته التفاؤل الدائم بأن الامور تسير نحو الحلول على الرغم من التجاذبات التي عشناها في ظروفها. وبالنتيجة فما من مشكلة الّا ولديها حل وستحل".

وعن موقفه من النقاشات الدائرة حول قانون الانتخاب، أجاب:"ليس لدي من تعليق حولها. نحن وانتم متابعون لها، واينما كان في العالم فإن إقرار قانون انتخاب هو أمر صعب. مع الأسف، ليس لدينا قانون ثابث في هذا المجال نعمل على تطويره او إصلاحه من وقت الى آخر. وفي كل مرة نعمل على ايجاد قانون جديد، وانتم تعرفون أن سبب مغادرتي في العام 2005 كان قانون الانتخابات الذي أبقوا عليه كما هو وقد وضع بطريقة خاطئة في العام 2000".
 
يذكر ان الرئيس عون استبقى فارس وقرينته السيدة هلا ونجليه الى الغداء على مائدته.

العماد ميشال عونقانون الانتخاب
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء