Al Ahed News

الشيخ حسن روحاني رئيسًا للجمهورية الاسلامية في إيران لولاية ثانية بنسبة 57% من الأصوات

العالم

مختار حداد


فاز الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني بولاية ثانية ليصبح رئيسًا للجمهورية الاسلامية في إيران، بعد حصوله على 22.796.468 صوتا من مجموع 38.914.470 صوتا، وبلغت نسبتها 57% من أصوات المقترعين.
 

وكان رئيس لجنة الانتخابات في إيران علي اصغر احمدي، أعلن اليوم السبت، ان نحو 40 مليون ايراني شارك في الانتخابات الرئاسية.

ولفت احمدي الى ان المرشح حسن روحاني حصل على 14 مليوناً و619 الفا و848 صوتا من اجمالي 25 مليوناً و966 الفاً و729 صوتاً تم فرزها حتى ساعات الصباح الأولى، فيما بلغت اصوات ابراهيم رئيسي 10 ملايين و125 الفاً و 855 صوتاً وحل المرشح مصطفي اقا مير سليم في المركز الثالث بـ 297 الفاً 276 صوتاً فيما جاء مصطفى هاشمي طبا بالمركز الرابع باحرازه 139 الفاً و331 صوتاً.

نسبة المشاركة فاقت الـ 70%

بدوره، افاد المتحدث باسم وزارة الداخلیة سلمان ساماني عن بلوغ حجم المشاركة أكثر من 70% من المؤهلین للمشاركة، وأضاف "إنتخابات هذا العام ستحقق رقماً قیاسیاً في المشاركة الجماهیریة مقارنة مع الدورات الماضیة من الإنتخابات الرئاسیة".

4 مرشحین للرئاسة الایرانیة

وتنافس 4 مرشحين للرئاسة الایرانیة وهم الشيخ حسن روحاني والسيد ابراهیم رئیسي ومصطفي هاشمی طبا ومصطفى میرسلیم. كما جرت الانتخابات الرئاسیة في 102 دولة فی العالم حیث جري تخصیص مراكز اقتراع لهذا الغرض، وانطلقت عملیة التصویت فیها حسب التوقیت المحلی لكل دولة وكانت نیوزیلندا هی الاولى فیما كانت الولایات المتحدة الاخیرة.

انتهت عملیة التصویت لرئاسة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة عند الساعة الثانیة عشرة من مساء الجمعة (السابعة والنصف مساء بتوقیت غرینتش). وقال وزیر الداخلیة عبدالرضا رحماني فضلي، في تصريح صحافي، إنه وبعد الانتهاء من التصویت سیتم اصدار الایعاز بفرز الاصوات.

وكانت الانتخابات الرئاسیة قد انطلقت فی الساعة الثامنة من صباح الجمعة (الثالثة والنصف فجرا بتوقیت غرینتش) وبالتزامن معها جرت انتخابات المجالس البلدیة والقرویة والانتخابات البرلمانیة التكمیلیة.

حضور لافت عند صناديق الاقتراع

وكانت صناديق الاقتراع شهدت حضوراً لافتاً منذ ساعات مبكرة من صباح اليوم، حيث تشكلت طوابير الناخبين قبل ساعتين على موعد بدء الاقتراع. وقال أحد المراسلين الغربيين لموقع "العهد" الاخباري  إنّ" ما شاهده يفوق تصوراته، حيث سبق له بأن قام بتغطية دورات عديدة من الانتخابات في ايران".

هذا وشارك آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي في الانتخابات الرئاسية ومجالس البلديات. وبعد مشاركته قال الامام الخامنئي "أشكر الله على نعمة السّيادة الشعبيّة والمشاركة في الانتخابات، والحمد لله أنّ النّاس شاكرون لهذه النعمة لأنّكم تلاحظون أنّهم يقومون بالمشاركة".

وأضاف الإمام الخامنئي "وصيّتي للجميع أن يزيدوا من نسبة المشاركة. أن يحضروا إلى صناديق الاقتراع. باعتقادي يجب تأدية العمل الصّالح في وقت مبكر وعدم تأخيره".

 

الإمام يحيي الحضور (صورة خاصة بموقع العهد)

الإمام الخامنئي يوقّع على لوائح الإنتخابات (صورة خاصة بموقع العهد)

الإمام يقترع (صورة خاصة بموقع العهد)

وقال سماحته "كما أعتقد أن انتخابات رئاسة الجمهورية في غاية الأهميّة. مصير البلاد يقع بيد كلّ فرد يشارك في اختيار رئيس القوّة التنفيذية. فليلتفتوا لأهميّة هذا العمل"، وأضاف "كما أنّ انتخابات المجالس البلديّة في المدن والقرى هامّة أيضاً، لأنّه يتم انتخاب أشخاص لديهم الصلاحيّة في إدارة خدمات وشؤون معيشة الناس اليومية في المدن والقرى، فليشارك النّاس بدقّة ومعرفة في الانتخابات إن شاء الله". وتقدم سماحته بالشّكر لجميع مسؤولي الإذاعة والتلفزيون، كما وجه الشكر للصحفيين المشغولين بتغطية الأخبار الهامّة.

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء