Al Ahed News

ترامب يرد على خصومه بسلاحهم ويعتزم التحقيق في تعامل أوباما مع معلومات سرية

العالم



نقلت صحيفة " Foreign Policy  "، عن مصدر مطلع إن التحقيق الذي عزمت فتحه إدارة الرئيس دونالد ترامب كرد على  خصومها الديمقراطيين بسلاحهم، سيشمل كيفية تعامل إدارة الرئيس السابق باراك أوباما مع المعلومات الرسمية السرية، وحمايتها من الهجمات الإلكترونية من بلدان أخرى، بما في ذلك روسيا.

وتخطط إدارة الرئيس ترامب لأن تكون خطوتها التالية كشف المعلومات العامة حول هذا التحقيق، وبالتالي الرد بالسلاح نفسه على اتهامات صحيفة "واشنطن بوست "لإدارة ترامب بنقل معلومات استخباراتية سرية لروسيا، أثناء استقبال ترامب لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في البيت الأبيض قبل 10 أيام.

الرئيس الاميركي دونالد ترامب

وأملت إدارة ترامب أن يمكنها هذا التحقيق من العثور على أدلة عن سوء التعامل مع المعلومات السرية في ظل إدارة أوباما، ونقل هذه البيانات الحكومية الهامة إلى روسيا وغيرها من البلدان التي لا تعتبر حليفة للولايات المتحدة.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد ذكرت، في وقت سابق ، نقلا عن مصادر لم تسمها، من بينها عدد من المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين، أن ترامب كشف خلال اجتماعه مع لافروف عن بعض المعلومات الاستخباراتية السرية الهامة عن خطط إرهابية لـ" داعش".

في حين ردّ مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، غيربير ماكماستر، على ذلك بوصف تقارير وسائل الإعلام حول هذا الموضوع بـ"الكاذبة".

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء