Al Ahed News

كذب وفبركات صحيفة النهار

لا للكذب



ماذا يمكن أن تسميها بعد أن كانت مثالا للمهنية ونموذجا يتطلع إليه كل صحافي في لبنان، ولماذا بعد كل ذلك العز تنحدر إلى مستوى الصحافة الصفراء وأدنى، هي صحيفة النهار ومذ تحولت إلى تابعة لفريق 14 آذار فقدت بريقها المهني وغرقت في حبال الكذب الصغيرة والفبركات الاعلامية متخلية بذلك عن رصيدها الذي بنته في السنوات السابقة ما قبل 14 آذار.
فهذه الصحيفة وفي معرض تعليقها على كلمة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله التي ألقاها أمس السبت 9/4/2011 لاحظت على لسان "مراقبون" أن سماحة السيد تجاهل كليا المساهمات العربية وفي مقدمها قطر والسعودية وهذه صورة عن الموضوع المنشور على موقع الصحيفة "العريقة" على الانترنت.




وهذا ما قاله سماحة السيد حسن نصر الله بالصوت والصورة






كذلك كذبة أخرى ادعتها النهار وروجت لها وهي أن المواطنة سعاد عبدالله بشير قد قتلت في برج البراجنة برصاصة طائشة جاءت في سياق اطلاق نار ابتهاجاً بالاطلالة التلفزيونية للسيد حسن نصرالله، وهذه المرة قالت الكذبة بلسان مصادر صحفية لكن ومع التدقيق في الموضوع يتبين أن الفقيدة قد أصيبت برصاصة طائشة ولكن خلال حفل زفاف وعند الساعة السادسة والنصف مساء أي قبل أن يلقي سماحة السيد حسن نصر الله كلمته بحوالي ساعتين.




وهذه الحقيقة كما وردت عبر شاشة تلفزيون المنار



لا نستغرب محاولات الخداع الفاشلة لصحيفة النهار طالما أنها بوق لقوى 14 آذار أو لنقل حزب المستقبل.

جريدة النهار
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
رمز التأكيد
تعليقات القراء
[1] وعد السماء الحسيني: حينما يفقد الانسان المصداقية فانه يدمن على الكذب
15-07-2012 11:19
ليس غريباً على شلة المزورين وتجار الكلمة ان يسلكوا هذه المسالك لمحاولة حلق رأي عام ولو في ساحتهم التي بدأت تضيق عليهم بفعل اكتشاف الكثير من المخدوعين للاكاذيب التي يسطرها صعاليك الاعلام الذين باعوا انفسهم في سوق النخاسة السياسية والكذب على قدر الدفع ولعلي هنا اسنحضر كلمة سيد شهداء المقاومة السيد عباس الموسوي رض يوم قال اقتلونا فان شعبنا سيعي اكثر واكثر ونحن نقول لهم ومن خلال ما قاله السيد رض اكذبوا وزوروا علينا وبحقنا فان شعبنا سيعي اكثر واكثر ورب ضارة نافعة وكما يقول الامام علي ع ما قاتلت احداً الا واعانني على نفسه ونحن نقول لهم انكم بكذبكم وتزويركم هذا انما تبينون للناس مدى خداعكم وتعينوننا عليكم فالحمد لله الذي جعل خصومنا من الحمقى والعاقبة للمتقين