لبنان

اللجنة الوزارية ناقشت جدول أعمالها وسط أجواء ايجابية

86 قراءة | 17/05/2017

 ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، عند الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر اليوم، جلسة مجلس الوزراء في السراي

الحكومي، في غياب الوزيرين يوسف فنيانوس وبيار بو عاصي، وأقر جدول أعماله بكامله، وتحدث الحريري عن زيارته إلى المملكة العربية السعودية لمشاركة لبنان في القمة الإسلامية - الأميركية نهاية هذا الأسبوع.

وبعد إنتهاء الجلسة أدلى وزير الإعلام ملحم الرياشي مقررات الجلسة، حيث سُئل: هل كان هناك نقاش حول مشاركة لبنان في القمة، لا سيّما وأنّ هناك وزراء تحدثوا عن أنّ الرئيس الحريري قال إنّه لن يقبل أن يصار خلال القمة التعرض لـ"حزب الله"؟ فأجاب: "مجالس الوزراء لها أمانتها ولا ننقل أي شيء إلى خارج المجلس، ومن المؤكّد أنّ هناك حرصاً على الإلتزام بالبيان الوزاري بشكل كامل وعلى لبنان بكامله من دون أي استثناء".

وفي سؤال ثان: هل هناك من جديد حول موضوع التعيينات في "تلفزيون لبنان"؟، أجاب رياشي أن: "الموضوع لم يعرض على جدول الأعمال وهو بإنتظار وضعه، ومهمّتي أنجزت على أكمل وجه بالنسبة لهذا الموضوع في إطار عمل مؤسّساتي لا غبار عليه".

وفي سؤال آخر، في ما إذا كان هناك بنود على جدول الأعمال منها ما يخصّ "إيدال" بالنسبة للتصدير عبر البحر، وتطويع عسكريين في الجيش، وتعيين حاكم لمصرف لبنان من خارج الجدول؟ أجاب وزير الإعلام: "لم يطرح بند تعيين الحاكم، وتمت الموافقة على تطويع 2000 عنصر لصالح الجيش اللبناني، وسيعقد اجتماع بين وزيري المال والدفاع للنظر في عملية التطويع ومن الممكن أن يصار إلى الموافقة على تطويع 2000 عنصر إضافي، كما تمّت الموافقة على البند المتعلق بمؤسسة إيدال".

كما سئل: لماذا لم يتم البحث في مشروع قانون الانتخابات، وهل هناك نية لعدم بحث مجلس الوزراء للقانون؟ فكان جوابه: "دولة الرئيس تحدث عن الموضوع في بداية الجلسة، وهناك إصرار أن تتوصّل الحكومة إلى قانون انتخاب، وفي هذا الإطار قال الرئيس الحريري إنّه إذا لم نصل إلى قانون انتخاب نكون حكومة فاشلة".

وفي سؤال أخير، في ما إذا كان هناك شيء جدي لكي تنعقد اللجنة؟ قال رياشي: "البحث مستمر ولدينا وقت حتى 19 حزيران، وهناك سعي جدي للوصول إلى قانون".