الرجاء الانتظار...

الصحافة المصرية: ’مصر تودع شهداء سيناء’

folder_openالصحف access_time2015/04/14 placeالدول العربية
starأضف إلى المفضلة


ركّزت الصحف المصرية الصادرة اليوم على موضوع الانتخابات النيابية المصرية المقبلة، فضلاً عن موضوعات أخرى تتعلّق بالشأن الاقتصادي المصري وأخرى تناولت تشييع شهداء الاعتداء الإرهابي الأخير في سيناء، وغيرها.


صحيفة "الأهرام ":

مع صحيفة "الأهرام" نبدأ الجولة على الصحف المصرية الصادرة اليوم، حيث تصدّر افتتاحيتها لهذا اليوم عنوان"مصر تودع شهداء سيناء"، مشيرةً بذلك الى تشييع شهداء الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له سيناء أول من أمس، وبشأن متصل عنونت أيضاً "وزير الداخلية يتعهد بالقصاص ومواصلة الحرب ضد الارهاب". وجاء في المتن "وسط هتافات مطالبة بالقصاص، وبمواصلة الحرب ضد الارهاب، شيعت أمس جثامين شهداء حادثي العريش والشيخ زويّد الإرهابيين في جنازة عسكرية مهيبة حضرها رئيس الوزراء ووزير الداخلية ومندوب عن رئيس الجمهورية".

وفي الافتتاحية عينها، وحول احتفالات المصريين بأعياد الربيع "شم النسيم"، كتبت الصحيفة "الحدائق والشواطىء كاملة العدد في شم النسيم، حيث احتفل ملايين المصريين امس بشم النسيم، وخرجوا الى الشواطئ والحدائق العامة".

وعلى صدر صفحتها السادسة (صفحة مركز الدراسات)، خصصت الصحيفة عنواناً حول الاتفاق النووي الايراني، حيث كتبت في العنوان الرئيس "الانعكاسات المزدوجة: التأثيرات المُحتملة للاتفاق الإطاري النووي على ايران". وكتب محمد ناجي عباس تحت عنوان "الصراع: تباين رؤية الداخل للتداعيات". وجاء في التفاصيل "تصاعدت حدة الجدل داخل ايران حول مذكرة التفاهم التي تم التوصل اليها في لوزان ف ٢ ابريل ٢٠١٥ بشأن المعايير الاساسية للاتفاق النووي المحتمل بين ايران ومجموعة ال٥+١ والمزمع توقيعه قبل نهاية يونيو ٢٠١٥ ويعود ذلك التباين، من وجهة نظر الكاتب، الى اعتبارين رئيسيين : الاول؛ يتمثل في التباين الملحوظ في القراءتين الإيرانية والأمريكية للتفاهمات التي تم التوصل اليها، ففي حين اعتبرت ايران ان توقيع الاتفاق النووي المحتمل يجب ان يتزامن مع رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها، وهي احد الأسباب الرئيسية التي دفعت ايران من البداية الى الدخول في مفاوضات لتسوية أزمة ملفها النووي التي تجاوزت عامها الثاني عشر ، فقد أكدت الولايات المتحدة الامريكية ان العقوبات سوف ترفع تدريجيا طبقا لمدى التزام ايران بتنفيذ بنود الاتفاق وبعد تقرير يصدر عن الوكالة الطولية للطاقة الذرية. اما الاعتبار الثاني فينصرف الى ان اعلان لوزان تحول الى محور مهم في الصراع بين الرئيس حسن روحاني وفريق التفاوض النووي من جهة وبين خصومه السياسيين من المحافظين الجدد والمسيطرين على مؤسسات عديدة داخل النظام وعلى رأسها مجلس الشورى الاسلامي ومجلس صيانة الدستور فضلا عن وسائل الاعلام الرئيسية من جهة اخرى وهو يعود الى تباين رؤية الطرفين للتداعيات التي يمكن ان تفرضها هذه التفاهمات".
   
صحيفة "الاخبار":
 
أمّا صحيفة "الأخبار"، فاختارت لافتتاحيتها عنوان "لجنة القوانين الانتخابية: القوائم الأربع باقية .. وزيادة الفردي"، حيث أكدت مصادر للصحيفة أن "لجنة التعديل انتهت الى الإبقاء على نظام الأربع قوائم على مستوى الجمهورية في قانون تقسيم الدوائر الانتخابية ورفضت زيادتها الى ثمانية قوائم".

وحول الاعتداءات الإرهابية على سيناء عنونت الصحيفة على صدر صفحتها الخامسة "التحقيقات ومعاينة النيابة في حادث العريش .. ١٠ ارهابيين أطلقوا النيران لتسهيل اقتحام الانتحاري وهربوا.. مصادر: مخابرات اجنبية وراء تصعيد التفجيرات لإحراج الامن والجيش".
 
صحيفة "المصري اليوم":

من جهتها، اختارت صحيفة "المصري اليوم" لافتتاحيتها عنواناً اقتصادياً تنموياً، وهو "الحكومة تختار ١١٥ شركة لبناء محطات كهرباء بالطاقة المتحددة .. ٣٠٠ مليار جنيه فرصا استثمارية بالمثلث الذهبي .. ومسؤول: التعاقدات قريبا". وجاء في النص "اختارت الحكومة ١١٥ شركة من الشركات التي قدمت عروضا لإنشاء وإقامة المحطات خلال المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ وحددت وزارات الصناعة والاستثمار والتخطيط فرصا استثمارية بقيمة ٣٠٠ مليار جنيه لتنفيذ مشروع المثلث الذهبي في مناطق القصير، قنا، سفاجا".

وفي عنوان حول ما استحداث رئيس الحكومة لوحدة في مجلس الوزراء، سميت وحدة افريقيا كتبت "المصري اليوم" "محلب: يشكل وحدة لأفريقيا بمجلس الوزراء". وجاء في المتن "أصدر رئيس الوزراء قرارا بتشكيل لجنة وزارية تسمى وحدة افريقيا برئاسته وعضوية وزارة الصناعة، والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والشباب والرياضة، والصحة، والتعليم العالي، والزراعة واستصلاح الاراضي والنقل والثقافة بالاضافة لممثل لوزارة الدفاع وآخر للامن القومي ... مهمتها متابعة تطورات العلاقات الثنائية بين مصر والدول الافريقية والعمل على تطوير وتعميق العلاقات في مختلف المجالات".  

وبشأن رفع الحظر الروسي، كتبت الصحيفة نفسها "روسيا ترفع حظر تسليم صواريخ إس ٣٠٠ لإيران". وورد في محتوى النص "أعلن الكريملين في بيان له ان الرئيس فلاديمير بوتين وقَّع امس مرسوما يلغي حظر تسليم ايران صواريخ إس ٣٠٠ والذي كان سابقه ميديديف قد اصدره عام ٢٠١٠ تحت ضغوط من الغرب".

وحول الانتخابات البرلمانية والبيان الذي اصدره رئيس حزب الوفـد السيد البدوي، كتبت على صدر صفحتها الخامسة عشر "البدوي: وقعت في فخ مخابراتي بالانضمام لحب مصر .. اكتشفت مرشحين من الوطني المنحل وشخصيات تهاجم ٢٥ يناير بقائمة الجنزوري"، و"قيادات وشباب الوفـد يؤيدون الانسحاب من القائمة والمرشحون متمسكون بها".

صحيفة الوطن :

وتصدَّر افتتاحية صحيفة الوطن عنوان "محادثات سعودية تركية لتشكيل تحالف عسكري ضد الأسد ". حيث نقلت الوطن عن صحيفة هافنتون بوست الامريكية قولها أن "محادثات رفيعة المستوى تجري بين السعودية وتركيا لتشكيل تحالف عسكري لاسقاط الرئيس السوري بشار الأسد واضافت ان قطر تتوسط في هذه المحادثات التي من المتوقع إتمامها بان تقدم أنقره القوات البرية على ان تدعمها الرياض بالغارات الجوية لمساعدة المعارضة السورية المعتدلة ضد نظام الاسد وقالت الصحيفة ان الرئيس اوباما على علم واطلاع بالمحادثات منذ فبراير الماضي".

وتحت عنوان يتصل بمشاركة مصر في العدوان السعودي على اليمن كتبت الصحيفة نفسها " تضارب حول نقل مصر للطيران ضباط وجنود صاعقة الى السعودية " و" مصدر بالشركة يؤكد الواقعة .. ورئيس مصر للطيران : الجيش لديه طائرات .. ومصدر سيادي : شائعات" حيث اثارت صور لعدد من ضباط وجنود مصريين داخل احدى طائرات مصر للطيران حالة من الجدل على شبكات التواصل الاجتماعي حيث زعم البعض توجههم الى السعودية للمشاركة في حرب برية على اليمن.

والجدير بالذكر أن المتحدث العسكري المصري أصدر بيانا عسكريا مساء امس نافيا صحة ما يشاع عن "مشاركة مصر بعاصفة الحزم"، حسب وكالة اونا للأنباء .

التعليقات