الرجاء الانتظار...

حزب الله يشيع فتى الولاية الشهيد علي الهادي حسين في جبشيت

folder_openأخبار لبنانية access_time2016-06-19 placeلبنان
starأضف إلى المفضلة

بموكبٍ مهيب، وحشودٍ غفيرة، ودّع أهالي بلدات جبشيت والعديسة وكفرجوز الجنوبية أصغر شهيد في حزب الله يقضي أثناء أدائه واجبه الجهادي في الدفاع المقدس، المجاهد علي الهادي أحمد حسين (جهاد-17 عامًا).

إلى المثوى الأخير شيعه الأهل والأحبة وسط الزغاريد والورود وهتافات النصر والتلبية وتجديد البيعة لمسيرة عاشوراء الإمام الحسين عليه السلام.

الشهيد علي الهادي أحمد حسين

شهيد الولاية علي الهادي حسين "جهاد"

ومن مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب في تول، نُقل الجثمان الطاهر إلى بلدته جبشيت حيث كانت الحشود الغفيرة بانتظاره عند المدخل الشمالي للبلدة، ثم نقل النعش إلى ملعب النادي الحسيني لإقامة مراسم تكريمية، أدت خلالها ثلة من مجاهدي المقاومة التحية العسكرية، وقسم الولاء للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وللشهداء.

تشييع الشهيد علي الهادي حسين

النعش الطاهر للشهيد محمولاً على أكتاف رفاق الجهاد

وعلى وقع لحن الشهادة، الذي قدمته الفرقة الموسيقية في كشافة الامام المهدي، أمّ الشيخ عبد الكريم عبيد الصلاة على الجثمان، ليُحمَلَ النعش بعدها على الأكُف وقد لُفَّ بعلم حزب الله، لينتظم الجميع في موكب حاشد شق طريقه بصعوبة وسط الحشود من المشيعين، وتقدم الموكب حملة الاعلام والرايات وصور القادة والشهداء والفرق الكشفية التابعة لجمعية كشافة الامام المهدي(عج).

الشيخ عبد الكريم عبيد يأُم المصلين على الجثمان الطاهر

الشيخ عبد الكريم عبيد يأُم المصلين على جثمان الهشيد

وجاب موكب التشييع البلدة وصولًا إلى الجبانة حيث ووري الثرى، على وقع هتافات المشيعين وشعارات "لبيك يا نصرالله"، و" لن تسبى زينب مرتين"، وقد حضر التشييع  مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله الحاج علي ضعون، وشخصيات وفاعليات سياسية واجتماعية وحزبية.

تشييع الشهيد علي الهادي حسين

نعش الشهيد محمولاً على الأكتاف

التعليقات

التعليقات

Fatima Chokr

الله يرحمو ويجعلنا جميعا" على هيدا النهج المبارك