Al Ahed News

لماذا سمّي بـ’يوم الشهيد’؟ السيد نصر الله يجيب..

يوم الشهيد



يشرح الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله في خطابة الذي ألقاه بتاريخ 11 - 11 - 2015 حيثيات اختيار هذا التاريخ ليكون "يوم الشهيد"، ويقول:

"في مثل هذا اليوم 11-11-1982 اقتحم المجاهد المقاوم الاستشهادي أحمد قصير بسيارته المليئة بالمتفجرات مبنى الحاكم العسكري الإسرائيلي في مدينة صور في أول عملية استشهادية من هذا النوع في تاريخ المقاومة، بل في تاريخ الصراع مع العدو الإسرائيلي، وكان المبنى يحتشد فيه عدد كبير من الضباط والجنود، وبينهم ضباط كبار، جنرالات كبار، في هذه العملية الاستشهادية النوعية. وبحسب ما ذكرته الصحف الإسرائيلية في ذلك الوقت قُتل 141 ضابط وجندي وفقد 10 – لاحقا المفقودون بان مصيرهم أم لا ، لا أعرف- ودخلت اسرائيل في حداد عام. كانت العملية الأضخم في الصراع العربي الإسرائيلي، وأنا كل سنة أؤكد على هذا المعنى لأنه يفترض أن يكون هناك مسابقة، هناك تنافس، هناك سباق إلى ما هو أهم وأفضل، لكن حتى اليوم، بعد 33 عاماً ما زالت عملية الاستشهادي أحمد قصير هي الأضخم والأقوى في تاريخ الصراع وتاريخ المقاومة.

خطاب يوم الشهيد لسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في 11/11/2015

وكان أحمد فاتح عصر الاستشهاديين العظام ولحق بركبه استشهاديون كبار واستحق بكل جدارة لقب أمير الاستشهاديين، لأن الأمير هو من يكون إمامهم وفي طليعتهم، يضحي معهم في صفوفهم، يحمل معاناتهم، يشعر بآلامهم، يحمل آمالهم، لذلك هو الأمير بحق.

إتخذ حزب الله هذا اليوم 11-11 من كل عام يوماً لشهيد حزب الله، يوم لشهدائه، وهو بمثابة الذكرى السنوية لكل شهيد وشهيد وشهيد من شهدائنا ، من سيد شهدائنا وأستاذنا السيد عباس الموسوي وزوجته أم ياسر وطفله حسين، إلى شيخ شهدائنا الشيخ راغب حرب، إلى القائد الجهادي الكبير الشهيد الحاج عماد مغنية، إلى كل شهدائنا من الرجال والنساء والعلماء وأبناء العلماء والقادة وأبناء القادة والمجاهدين والكوادر الذين ما زالوا يتقدمون، وما زالت هذه القافلة يلتحق بها العزيز تلو العزيز والشهيد تلو الشهيد. في يوم الشهيد، أول من يجب أن نتحدث عنه هم الشهداء".

سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في خطاب يوم الشهيد 11/11/2015

 

السيد حسن نصر اللهيوم الشهيد
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء