Al Ahed News

مساءات الخير’.. للمرّة الأولى في الضاحية الجنوبية

خاص العهد



ايمان مصطفى

المهرجانات الثقافية ليست حدثاً عابراً، ولا مناسبة احتفالية خالية من أية قيمة، بل ذات أثر يبقى في النفوس ويساهم في بناء العقول. وأي منطقة تقيم تلك المهرجانات أو تدعمها، فهي تعبر عن سياستها في مجال الثقافة والإبداع.

وفي تطور بدا لافتاً على هذا الصعيد، ستشهد الضاحية الجنوبية مهرجانا فنياً ثقافياً، يومي الثلاثاء والاربعاء القادمين. فتحت عنوان " ايام الضاحية - مساءات الخير"، يقيم اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية مهرجان الضاحية الثقافي الفني، والذي يحمل مجموعة من الاعمال تتوزع على عدد من الفضاءات المميزة.

* رئيس اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية: المهرجان محطة سنوية غنية بالبعد الفني والادبي للضاحية

رئيس "اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية" محمد ضرغام، يشرح في حديث لموقع "العهد" الاخباري حيثيات المناسبة. ويوضح أن "هذا المهرجان الثقافي والفني يهدف بالخصوص الى تحفيز الحركة الفنية بالضاحية الجنوبية لبيروت، كما يرمي الى رسم مشهد مختلف للضاحية التي روج لها البعض أنها منطقة منغلقة على ذاتها، بعيدة عن الامن، ومُهمَلة انمائيا".  

ويؤكد ضرغام في معرض حديثه أهمية المهرجان من خلال إظهار الجانب المشرق والمضيء لضاحية المقاومة، فضلاً عن دوره في تعزيز جسر التبادل الثقافي والحضاري بين الضاحية وسائر المناطق اللبنانية، باعتبارها بقعة منفتحة على الاخرين".

المهرجان يطل في ليلته الاولى على مجموعة من الشعراء العرب، ليعرّج على المعزوفات الموسيقية الوطنية في ليلته الثانية، بحسب ضرغام.

كما يتخلل الحفل سحوبات على سيارة "موديل 2017" و30 ليرة ذهبية. وتنظم كشافة الامام المهدي (عج) على هامش المهرجان اياما ترفيهية مجانية للاطفال، وذلك من 14 حتى 18 أيار عند الساعة 5 عصراً.

رعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للحفل أعطته زخما معنويا عالياً، لارتباط الرئيس بالمقاومة وخطها وشعبها، وفق ضرغام الذي يؤكد أن المهرجان سيكون محطة سنوية غنية بالبعد الفني والادبي للضاحية الجنوبية.

 

رئيس "اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية" محمد ضرغام

* الشاعر الشيخ فضل مخدّر: الشعر وسيلة من وسائل المقاومة والصمود

وحول البعد الادبي، ومن منطلق أن الكلمة توازي قوة السهم وطلقة الرصاص، يؤكد الشاعر الشيخ فضل مخدّر المشارك في الحفل الشعري بالمهرجان، أن الشعر هو اللسان الذي يعبر عن ضمير الشاعر، وبالتالي عن ضمير الشعب الذي ينتمي إليه هذا الشاعر، وأنه وسيلة من وسائل المقاومة والصمود.

ويلفت مخدّر في حديث لـ "العهد" الى أن اقامة مهرجان شعبي بذكرى قريبة من 25 ايار، هو نوع من الوفاء الحقيقي للضاحية ، معتبراً أن أقل الوفاء للمقاومة وشعبها ولسيد المقاومين أن يقدم لهم باقة شعرية تحكي روح الأمة وصمودها وبسالتها.

ويضيف إن "الشعر هو وسيلة لاعلان هذا الوفاء لما للكلمة من أثر ومكانة في التعبير، ولما فيها من سحر وقوة مؤثرة في نفس وعقل المتلقي".

الفرقة الموسيقية المركزية

* قائد الفرقة الموسيقية المركزية المشاركة: الفن والموسيقة من مقوّمات المقاومة أيضاً

من جهته، قائد الفرقة الموسيقية المركزية المشاركة بالمهرجان علي باجوق، يبين أهمية الحفل الموسيقى الى جانب الحفل الشعري والخطابات التي تغذي العقل، معتبراً أن الموسيقى هي لون من ألوان التعبير الإنساني، فقد يتم التعبير فيها وبها عن خلجات القلب.

ويشيد في حديث له لموقع "العهد "، بدور الفرقة الموسيقية المركزية التي رافقت المقاومة منذ نشأتها، خصوصاً دورها في خضم الظروف العصيبة التي مرت بها الضاحية في السنوات الاخيرة.

ويضيف باجوق إن الفرقة تعمل على نشر ثقافة موسيقية مختلفة. وعلى قاعدة الثلاثية الذهبية "شعب، جيش، مقاومة"، ستشارك "فرقة الجيش اللبناني" لاظهار التقارب بين الناس على المستوى المحلي في البلد الواحد، وتبيان أن الجيش هو الاساس دائماً.

ويؤكد أن الفرقة تساهم في نشر رسالة مفادها أن المقاومة تمتلك جميع المقومات حتى المقومات الموسيقية والفنية، فعالم الموسيقى عالم غني ومتعدد الأبعاد، ويشمل عدداً من المفاهيم والقيم، وله العديد من المغازي.

مهرجان الضاحية الثقافي الفني بعنوان "أيام الضاحية - مساءات الخير"، سينظم في الجاموس - تقاطع السان تيريز - ساحة عاشوراء، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء في 16 و 2017/5/17 الساعة التاسعة مَسَاءً.

 

مهرجان ثقافيإتحاد بلديات الضاحية الجنوبيةالضاحية الجنوبية لبيروت
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء