Al Ahed News

رمضان عبد الله شلح : سنبقى متمترسين عند خيار التحرير الكامل ولن نلقي السلاح ولن نعترف بالوجود الاسرائيلي

فلسطين



أكد  الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي رمضان عبد الله شلح على ضرورة تفعيل الانتفاضة وتصعيدها على نطاق جماهيري واسع، دفاعاً عن القدس والمسجد الاقصى، متوجهاً بالتحية للاسرى البواسل في ملحمتهم الوطنية.

وقال شلح في كلمة له خلال الذكرى ال69 للنكبة : "لن نقف مكتوفي الايدي ولن نترك الاسرى فريسة الموت، ولنا في المقاومة خياراتنا المفتوحة"، مضيفاً " سنبقى متمترسين عند خيار التحرير الكامل ولن نلقي السلاح ولن نعترف بالوجود الاسرائيلي على اي شبر من فلسطين ولن نساوم على ذرة من تراب القدس".

الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي رمضان عبد الله شلح

ودعا شلح لحوار وطني من أجل صياغة استراتيجية وطنية جديدة تليق بالشعب الفلسطيني، وصياغة ميثاق وطني فلسطيني جامع يحدد الثوابت والمرجعيات التاريخية والقانونية لكامل الحقوق، وتوفير متطلبات الصمود وإنهاء الحصار الظالم لقطاع غزة.

وأشار شلح الى عدم إمكانية تحقيق الوحدة الفلسطينية ولا حتى المصالحة دون سحب اعتراف منظمة التحرير بـ"اسرائيل" وقطع مسار اوسلو، مؤكدًا ان الرد الطبيعي والواجب على النكبة المستمرة هو وحدة الشعب الفلسطيني كله بمواجهة المشروع الصهيوني.

وتابع شلح القول إن النكبة تهل في ظل مناخ عربي ودولي هو الأسوأ في تاريخ الصراع والامة. وأمل أن يتعافى النظام العربي من الرهان على اميركا خصوصًا أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب ربما يفاجأ خلال زيارته للسعودية بأن العرب قد نسوا فلسطين والقدس والاقصى، مؤكداً أن أمن البلاد العربية والاسلامية يحققه ابناؤها لا اعداؤها.

رمضان عبد الله شلحالانتفاضة الفلسطينيةاضراب الاسرى عن الطعام
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء