Al Ahed News

تمهيداً لزيارة ترامب.. حكومة العدو تبلور رزمة عطاءات للفلسطينيين‎

عين على العدو



قال مصدر سياسي صهيوني لموقع "والاه" إنّ "إسرائيل تبلور رزمة عطاءات اقتصادية- مدنية إلى السكان الفلسطينيين، كجزء من الاستعداد قبيل وصول الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى فلسطين المحتلة الأسبوع المقبل"، موضحاً أنّ" إحدى الخطوات التي تُدرس تتعلق بتوسيع النشاطات في معبر "ألنبي"، الذي يخرج ويدخل منه الفلسطينيون إلى الكيان، إضافة إلى تحسين الظروف فيه".

وأضاف الموقع أنّ" المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينت) سيجتمع الأحد المقبل في جلسة خاصة قبيل زيارة ترامب، وفي إطارها من المتوقع أن يطلع الوزراء على هذه الخطوات".

وبحسب الموقع، "يسود في تل أبيب عدم يقين كبير فيما يتعلق بنوايا ترامب لاستئناف المفاوضات بين "إسرائيل" والفلسطينيين"، فيما أعربت مصادر في الحكومة الصهيونية في الأيام الأخيرة عن شكوك حول الموضوع، وأفاد مصدر سياسي أنّ "رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو سيحاول التوضيح لترامب أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ليس شريكاً حقيقياً للتسوية وأنّ الوقت ليس مناسبًا لإعادة إطلاق عملية سياسية".

 

ترامب ونتنياهو

 

وقال مصدر سياسي صهيوني آخر للموقع أنّ" إدارة ترامب تبحث بجدية عن "مبادرات تغير الوضع"، لافتاً الى أنّ "نتنياهو ملزم بأن يظهر لترامب جدية ومبادرة".

واعتبر الموقع أنّه" وبينما تخلى رئيس السلطة الفلسطينية على ما يبدو عن الكثير من شروطه المسبقة لاستئناف المفاوضات، فإن التسهيلات والعطاءات الصهيونية للفلسطينيين من المفترض أن تساعد نتنياهو أمام الولايات المتحدة".

ولفت الموقع الى "أنه وخلال جولة اللقاءات الأخيرة، عرض وزير المواصلات والاستخبارات، يسرائيل كاتس، مبادرة اقتصادية إقليمية، وهي إقامة جزيرة إصطناعية مقابل سواحل غزة وربط دول الخليج والسلطة الفلسطينية بكيان العدو ومرافئ البحر المتوسط بشبكة سكة حديدية".

دونالد ترامبفلسطين المحتلّة
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء