Al Ahed News

الجولة السادسة من الحوار السوري-السوري تنطلق في جنيف بمشاركة جميع الوفود

سوريا والعراق



استأنف المتحاورون في جنيف اليوم الثلاثاء جولة جديدة من المفاوضات بشأن الأزمة السورية، وذلك بعد انتهاء الجولة الخامسة من الحوار السوري-السوري في الواحد والثلاثين من آذار الماضي، والتي قدّم خلالها وفد الجمهورية العربية السورية على مدى ثمانية أيام أوراقاً عديدة للمبعوث الخاص الى سوريا ستيفان دي مستورا، كانت أولاها ورقة تتعلّق بمكافحة الإرهاب، وورقة مبادئ عامة للحل السياسي في سوريا، لكن منصات "المعارضة" لم تقدم ردها على أية ورقة من الأوراق التي قدمها الوفد.

 وقد انطلقت مفاوضات الجولة السادسة بلقاء وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجفري مع المبعوث الدولي إلى سوريا.

 

مفاضات أستانا

 

وكانت الجولة الرابعة من الحوار قد انتهت في الثالث من آذار/مارس الماضي، بالاتفاق على جدول أعمال من أربع سلال هي مكافحة الإرهاب والحكم والدستور والانتخابات.

*خارجية كازاخستان: لقاء مع ممثلي الدول الضامنة في سوريا

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الكازاخستانية "إنّ الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزارباييف التقى ممثل الدول الضامنة للهدنة في سوريا".

وأشارت الخارجية الكازاخستانية إلى أنّ" اللقاء تضمن المساعي الحثيثة، من أجل تنفيذ المذكرة حول مناطق تخفيف التصعيد".

وقال وزير خارجية كازاخستان قيرات عبد الرحمنوف للصحفيين "إنّ الاجتماعات التي عقدها الرئيس الكازاخستاني مع قيادة الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا، وبالتحديد قيادة روسيا وتركيا، أظهرت أن الجانبين يعملان بشكل نشط من أجل تنفيذ مناطق "تخفيف التصعيد" في سوريا".

وتابع عبد الرحمنوف قائلاً "كما أفهمها فإنّ الدوائر العسكرية تشارك في هذا العمل بالمقام الأول، لأننا نتحدث عن شكل جغرافي محدد، ومناطق التصعيد على الخريطة، فضلا عن إنشاء مراكز مراقبة، ونقاط تفتيش على طول مناطق التصعيد هذه".

سورياستافان دي مستورابشار الجعفري
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء