الرجاء الانتظار...

الحشد الشعبي العراقي يتقدم بسرعة محررًا ثلاث قرى لناحية القيروان والخسائر فادحة

folder_openأخبار عالمية access_timeمن 6 أيام placeسوريا placeالعراق
starأضف إلى المفضلة

إنطلقت قوات الحشد الشعبي العراقي في اليوم الخامس من عملياتها على عدة محاور لإستكمال أهدافها نحو تحرير التجمعات السكنية والقرى المحيطة لناحية القيروان، وذلك بإسناد الطيران الحربي العراقي، حيث تم اليوم تحرير قرية باشوك وتحقيق السيطرة النارية على تل قصب والقرى المجاورة شمال القيارة.

قوات الحشد الشعبي في إحدى أحياء قرى القيارة

قوات الحشد الشعبي في إحدى أحياء قرى القيارة

بالتوازي، نجحت القوات العراقية بإدامة التماس مع محيط مركز القيروان من الجهة الشرقية وجعله تحت مرمى نيران الحشد الشعبي بصورة واسعة والسيطرة على قرية تل الضلع، كما نجحت قوات الحشد بالسيطرة على نقطة ارتكاز تنظيم "داعش" الإرهابي بين القيروان والبعاج كونها إحدى مناطق قيادة التنظيم ومسرح عملياته الإجرامية باتجاه قرى وقصبات ناحية جنوب القيروان والسيطرة على قرية ثري الكراح.

وفي مجريات المعارك، قتل اليوم 31 عنصرًا من "داعش"، وتم تدمير عدد من آلياته والسيطرة على مدرعة لكتيبة (الانغماسين الكواسر) جنوب القيروان، فيما تم تدمير عجلة مفخخة من قبل طيران الجيش العراقي، والسيطرة على نقاط للاتصالات، ومفرزة إطلاق هاون جنوب القيروان.

وعلى الرغم من إستخدام "داعش" لعبوات موجهة "قُمعية" دخلت لأول مرة في معارك غربي الموصل، ألا أن وحدة هندسة في الجيش العراقي واصلت تطهير المناطق المحررة في كافة المحاور ونجحت برفع عشرات العبوات الناسفة جنوب القيروان، كما تابعت "الوحدة" عملية فتح السواتر الترابية وتهيئة الطرق للقطعات العسكرية المتقدمة بالإضافة لإنشاء مصدات واقية حول القرى المحاصرة .

وعلى الصعيد الإنساني، لم تتوقف ألوية الحشد الشعبي عن عملية إجلاء العوائل التي خرجت من بعض قرى محيط القيروان، حيث تم إجلاء أكثر من 200 عائلة جنوب القيروان، والعشرات من قرية تل السلطان جنوبًا، وتم التنسيق مع مديريات الحشد للأمن واللوجستي لنقلهم الى مخيمات آمنة وتوفير متطلباتهم الاغاثية والعلاجية من قبل مديرية الطبابة.

التعليقات