Al Ahed News

لافتة جديدة لحزب الله على الحدود مع الكيان تدهش سكان المطلة

عين على العدو



ذكر موقع "والاه" الصهيوني أنّ "سكان المطلة تفاجأوا  في الأيام الأخيرة من وجود لافتة كبيرة كتب عليها رسالة من حزب الله مقابل منازلهم، وذلك إلى جانب أعلام الحزب التي ترفرف على التل في الجانب اللبناني للحدود".

وأوضح الموقع أنّ "اللافتة التي أثارت دهشة الأهالي، يظهر فيها صورة مقاتل من حزب الله ينظر عبر المنظار باتجاه الكيان، فيما كتب تحت الصورة بالعبرية والعربية "سنكون حيث يجب أن نكون".

 

 

موقع "والاه" الصهيوني

 

وأشار الموقع الى "أنها ليست المرة الاولى التي يتلقى فيها سكان المطلة، وباقي مستوطنات الحدود رسالة من هذا النوع، فالحرب النفسية التي يحاول حزب الله خوضها على طول الحدود اللبنانية صحيح أنها لا تبق السكان غير مبالين، لكنها تثير ردود ًاساخرة" حسب تعبيره.

وتابع الموقع "إنّ اللافتات ليست الامر الوحيد الذي يحدث وراء الحدود، ويشكل تحديا لسكان المطلة والسياح فيها. رئيس مجلس المطلة أزولاي قال انه كل عدة أشهر يستبدل عناصر حزب الله العلم الموجود على التلة اللبنانية التي تحولت الى رمز لانسحاب جيش الكيان من لبنان، والتي تدعى تلة الحمامص التي تشرف على المطلة وسهل حولا، على بعد حوالي مئة متر عن السياج الحدودي".

وتابع أزولاي "إنّ التوأم "الاسرائيلي" لتلة الحمامص، هي تل "ديفيد"، فقبل حوالى سنة، عندما زار رئيس الكيان المطلة، أعطيته منظاراً وأريته علماً لحزب الله، وحينها سألني لماذا لا يرفع هنا علم الكيان"، مضيفاً "نحن نعمل على ذلك، وفي القريب سنرفع في تل ديفيد علما صهيونياً ضخماً".

 

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء