Al Ahed News

المقداد: الرابح من إقرار قانون الانتخاب الجديد هو لبنان

لبنان



قال عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي المقداد "نفخر بأننا أول الجهات التي دعت إلى اعتماد النسبية في قانون الانتخابات النيابية المقبلة، وقلنا يومها حتى لو خسرنا بعض المقاعد في الانتخابات المقبلة باعتماد النسبية، ولكن يكون الرابح لبنان واللبنانيين، ونكون قد ربحنا تماسكنا الوطني وربحنا بلدنا الذي كادت أن تفجره الخلافات السياسية والطائفية".

وخلال رعايته إفطارا أقامته رابطة مخاتير بعلبك، بحضور رؤساء بلديات وفعاليات، رأى المقداد أن "الرابح من إقرار القانون الجديد للانتخابات النيابية هو لبنان، لأننا لو تركنا الأمور على غاربها لكانت الانتخابات ستجرى على أساس قانون الستين، وعندها 49 % من اللبنانيين لن يكونوا ممثلين في الندوة البرلمانية وتحديدا ما يقارب المليوني لبناني لن يكون لهم من يمثلهم في مجلس النواب".

وتابع "علينا أن نكمل العمل لكي لا نرجع إلى الوراء والتأسيس لمرحلة جديدة. بعد انجاز قانون الانتخاب على الدولة والسلطة أن تلتفت إلى أوضاع الناس الاجتماعية والمعيشية وإلى أمنهم واستقرارهم".

النائب علي المقداد

وأكد أن "محافظة بعلبك الهرمل بكل قواها السياسية وفعالياتها وزراء ونوابا وبلديات وهيئات شعبية ومدنية، تطلب من السلطة السياسية والعسكرية أن تولي الأمن الأهمية القصوى وتضع الوضع الأمني في المرتبة الأولى من اهتماماتها، ولن نسكت جميعا عن أي تقصير في مجال ضبط الوضع الأمني في المنطقة، ونحن موحدون في وجه من لا يريد أن يسود الاستقرار الأمني في هذه المنطقة وفي البلد".

وختم "هذه المنطقة الأبية يستحق أهلها العيش بأمن وأمان، كما عاشوا بكرامة وواجهوا العدو الصهيوني ويواجهون اليوم أيضا العدو التكفيري، وإن كان بعض الذين يتربعون على كراسي السلطة يريدون ان تبقى منطقتنا غير آمنة لغاية في نفس يعقوب، فإن هذه المنطقة بكل مكوناتها ترفض الأمن المتزعزع وغير المستقر، وهذه المنطقة التي لطالما كانت الرائدة في حماية لبنان لا نرضى بأن تكافأ كما تعامل اليوم".

علي المقداد
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء