الرجاء الانتظار...

تسريب ملفات أمنية مهمة عن السعودية يُطيح بوزير في السودان

folder_openأخبار عالمية access_time2017-06-19
starأضف إلى المفضلة

ما يزال خبر إعفاء الفريق طه عثمان الحسين من منصب وزير دولة بوزارة رئاسة الجمهورية السودانية ومدير عام لمكاتب الرئيس السابق، في صدارة الأنباء الأكثر تداولاً في السودان.

وقد أشارت التقارير المنتشرة الى أن سبب الاعفاء يعود لتورط الفريق الحسين بتسريب ملفات أمنية مهمة حول العلاقات السودانية القطرية لأسياده في الرياض وأبوظبي، حيث تمارس المملكة العربية السعودية ضغوطات على الحكومة السودانية، إذ أوقفت تعاملاتها المصرفية مع البلاد، وهددت حكومة السودان بطرد وإرجاع المغتربين السودانيين حال لم تغير سياساتها وتحالفاتها.

الفريق طه عثمان الحسين

ولفتت مصادر إعلامية الى أنّ "حكام السعودية يسعون للإطاحة بالنظام الحاكم في السودان وزرع الجواسيس في القصر الرئاسي وكان لهم نصيب الأسد في محاصرة البلاد سياسياً واقتصادياً".

ووفق تقارير إعلامية، فقد "أقحمت السعودية الحكومة السودانية في الحرب على اليمن تحت ذريعة الدفاع عن الحرمين الشريفين، وقد تبين أن آل سعود لا علاقة لهم بالحرمين، حتى الشرعية التي يدعون القتال من أجلها ما هي الا اكذوبة افتروها لإعادة منصور هادي عبدربه للسلطة".

ولفتت التقارير الى أنّ" السعودية لم تساند رئيس الجمهورية عمر حسن أحمد البشير في حروبه ضد المعارضة المسلحة في جنوب البلاد سابقاً وفي اقليم دارفور وولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق حالياً، خصوصاً وأنّ وجوده على سدة الحكم في السودان أكثر شرعية من عبدربه في اليمن، لأن البشير رغم مجيئه عبر انقلاب عسكري أواسط 1989 الا انه اكتسب نوعاً من الشرعية عبر انتخابات جرت في نيسان/ابريل 2015، بينما عبدربه لم ينتخبه أحد بل تم إعلان تعيينه حاكماً مؤقتاً على اليمن من داخل العاصمة السعودية الرياض".

التعليقات