الرجاء الانتظار...

’معاريف’: إتفاق وقف النار في جنوب سوريا لم يأخذ بالحسبان مصلحة الكيان الأمنية‎

folder_openترجمات ودراسات access_timeمن 4 أيام placeفلسطين المحتلة
starأضف إلى المفضلة

رأى مسؤول صهيوني أنّ" إتفاق وقف إطلاق النار في سوريا سيء للكيان"، معتبراً أنّه" لم يأخذ بالحسبان تقريباً أي مصلحة أمنية لـ"إسرائيل" ويسبب خلافات مع الولايات المتحدة".

وذكرت صحيفة "معاريف" "أنّ رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أوضح هذا الموقف خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون"، حيث صرّح نتنياهو بالأمس قائلاً " أعارض اتفاق الدول العظمى في سوريا لأنّه، ربما سيبعد إيران حوالى 20 كلم عن الحدود، لكنه يكرِّس التواجد الإيراني في الدولة وعلى حدودها الشمالية مع الكيان".

وأضافت الصحيفة أنّ" موضوع التهديد الإيراني ونوايا طهران بالتمدد في سوريا، سبق القضية الصهيونية- الفلسطينية خلال المحادثات بين نتنياهو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون".

وبحسب الصحيفة، فإنّ" هذا التهديد طُرح أيضاً في حديث هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين"، وقالت مصادر سياسية أن" لدى الكيان معلومات مفادها أنّ إيران مهتمة ليس فقط بإرسال مستشارين إلى سوريا، بل أيضاً وحدات عسكرية فعلية تشمل إقامة قاعدة جوية وبحرية" وفق قول المصادر التي أضافت "يدور الحديث عن تغيير في صورة وضع المنطقة".

وعلى خلفية ذلك، أعرب نتنياهو عن معارضته للإتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا بإبعاد الوحدات الإيرانية مسافة حوالى 20 كلم عن الحدود، لأنّ هذا الإتفاق، بحسب زعمه، يكرِّس تواجد إيراني في سوريا وهذا ما ترفضه "إسرائيل" بشكل قاطع.

التعليقات