الرجاء الانتظار...

الانتهاء من ملف ’سرايا اهل الشام’ .. ولقاء حواري ببعبدا لتذليل عقبات ’السلسلة’

folder_openأخبار لبنانية access_time2017/08/12 placeلبنان
starأضف إلى المفضلة

سلطت الصحف اللنانية الصادرة صباح اليوم الضور على ملفات عدة ابرزها الانتهاء من ملف جردود عرسال بعد التفاهم على نقل ارهابيي "سرايا اهل الشام" الى القلمون السوري. واهتمت الصحف بملف سلسلة الرتب والرواتب حيث خصص رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لقاء حواري في بعبدا من اجل تذليل عقباتها والاتفاق على بنود قانونها.

بانوراما الصحف اللبنانية

بانوراما الصحف اللبنانية

استعدادات متقدمة للمعركة ولا تعديل لـ"اليونيفيل"

بدايةً مع صحيفة "النهار" التي كتبت أنه "بين الاستعدادات العسكرية المستمرة لمعركة تحرير جرود رأس بعلبك والقاع من جهة والعمليات الامنية الاستباقية لكشف خلايا الارهاب ومكافحتها من جهة أخرى، عاد المشهد الامني ليتخذ بعداً لافتاً في الساعات الاخيرة ولو ان مجمل الحركة الرسمية والسياسية بدا في واد آخر".

واضافت "فمع اكتمال الترتيبات لمغادرة نحو 350 مسلحاً من "سرايا أهل الشام" مع العشرات من عائلاتهم اليوم من مخيمات عرسال لبنان في اتجاه الداخل السوري، سيتسلّم الجيش اللبناني مراكز جديدة، ويعزّز مواقعه ويستكمل تحضيراته الميدانية لمعركته المقبلة للقضاء على تنظيم "داعش" المتمدّد في جرود رأس بعلبك والقاع والفاكهة، وصولاً الى الحدود اللبنانية - السورية".

وبات معلوماً ان حماية ظهر الجيش ستكون حكماً بتفكيك مخيمات وادي حميّد التي تكاد تصبح خالية بعد مغادرة مسلحي "جبهة النصرة" وبعدهم "سرايا اهل الشام". وكان المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم ابلغ وكالة "رويترز" أمس ان أفراد "سرايا أهل الشام " سيبدأون هم وعدد من المدنيين اليوم الانسحاب الى سوريا، وقال: "اتفاق عودة سرايا أهل الشام مع عائلاتهم انجز. المسلحون عددهم 300 شخص بالاضافة الى عائلاتهم وبعض العائلات التي تريد العودة طوعاً الى بلدة عسال الورد وسيباشر تنفيذ الاتفاق اعتبارا من صباح السبت ( اليوم ) ".

اتفاق «أوعا خيّك» يترنّح: الانتخابات النيابية تنطلق

بدورها، رأت صحيفة "الاخبار" أنه "قطعت قضية التنسيق مع سوريا ضد الإرهاب ولإعادة النازحين، ورغبة بعض الوزراء في حضور مؤتمرات في دمشق، آخر شعرة بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية. فالحزبان اللذان تعاهدا على عدم «نبش القبور» مهما بلغت التحديات والتباينات، يتقاذفان «الجثث» اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما رئيساهما يتسابقان على دفن تحالفهما الانتخابي في مختلف الدوائر".

واضافت "كان الحزبان «المتفاهمان» يصفان بـ«التفاصيل» خلافاتهما حول خطة الكهرباء، ومشاريع في وزارة الصحة، وتشويه القوات لصورة التيار عبر اتهامه ــ وإن بصورة غير مباشرة ــ بالفساد، وتناقض مواقفهما في أكثر من استحقاق، آخرها ملف تمويل «اتحاد كرة السلة»! لكن الاشتباك وصل أخيراً إلى بندين استراتيجيين: النظرة إلى دور حزب الله والعلاقة مع سوريا، فعاد الانقسام في البلاد إلى ما كان عليه قبل الانتخابات الرئاسية".

وفي هذا السياق، يضع التيار الوطني الحر على رأس أولوياته ملف إعادة النازحين السوريين إلى بلادهم عبر التواصل مع حكومة دمشق. أما القوات فترفض ذلك، متبنّية موقف «المجتمع الدولي» الذي لطالما أكد رئيس التيار الوزير جبران باسيل أنه يريد إبقاء النازحين في لبنان. وهذان البندان، أي العلاقة مع سوريا ودور حزب الله، سيشكلان الشعار الذي سيخوض به سمير جعجع الانتخابات النيابية... ضد التيار الوطني الحر.

تحرُّك باتجاه الكويت.. وحوار «السلســـلة»: المعارضون والمؤيدون يزايدون

الى ذلك، اعتبرت صحيفة "الجمهورية" أن "المشهد الداخلي معلّق على ملفَّين حسّاسين: سلسلة الرتب والرواتب والضرائب الملحقة بها وما سينتج عن الحوار الذي دعا إليه رئيس الجمهورية ميشال عون حولها تمهيداً لاتّخاذ القرار في شأن ردّها إلى المجلس النيابي أو عدمِه، وملفّ الإرهاب في جرود رأس بعلبك؛ ويبدو أنّ هذه الجبهة بدأت تدخل في مرحلة التمهيد للمعركة الفصل التي سيقوم بها الجيش اللبناني ضدّ «داعش»".

واضافت "يقوم رئيس الحكومة سعد الحريري اليوم بزيارة رسمية إلى الكويت يلتقي خلالها صباح غدٍ الأحد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وهي زيارة تقع على مسافة أسابيع قليلة من زيارة له إلى باريس مطلع أيلول للقاء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، على أن تليَها زيارة إلى موسكو في 11 أيلول".

وقالت مصادر مواكبة للزيارة لـ«الجمهورية» إنّ اللقاء مع أمير الكويت يليه غداءُ عمل، وإنّ الحريري سيبحث مع عدد من المسؤولين الكويتيين في قضايا تهمّ البلدين، وسيؤكّد دعمَ لبنان للوساطة الكويتية بين قطر والدول المقاطعة لها، وسيعرض رؤية الحكومة لمواجهة أعباء النزوح السوري، ويشرح خطة النهوض الاقتصادي التي تعمل عليها الحكومة.

التعليقات