Al Ahed News

#التحرير_الثاني رغم أنف اللئام.. وحقائق تُروى للمرة الأولى عن #العسكريين_المخطوفين

# هاشتاغ



#التحرير_الثاني الذي أعلنه الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله انتصاراً على التكفيريين وموعداً لاندحارهم عن كامل التراب اللبناني، كان من بين الوسوم الأكثر تداولاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وغرّد الناشطون احتفاءاً بالنصر على "داعش" و"النصرة".



دماء #العسكريين_المخطوفين لم تكن غائبة عن ساعات إعلان النصر. هاشتاغ #العسكريين_المخطوفين استمر وسماً أوّلاً على موقع "تويتر" لأكثر من يومين متتاليين. الناشطون عبّروا عن سخطهم نتيجة قتل العسكريين، معتبرين أن السلطة السياسية كانت مقصّرة في استعادتهم من خلال منع الجيش من تنفيذ عملية عسكرية في عرسال خلال فترة اختطافهم. وفي هذا الاطار، كتبت مراسلة قناة "الجديد" نانسي السبع عبر حسابها على "تويتر" تصريحاً بما شاهدته كلال تغطيتها لحدث الهجوم الارهابي على عرسال واختطاف العسكريين جاء فيه "في ٢ آب ٢٠١٤ كُلّفت بتغطية تطورات عرسال بعد اعلان خبر "احتلالها" . يومها كنا ننقل المعركة مباشرة على الهواء ولحظة استشهاد نور الدين الجمل رأينا عدد من الجنود "يفرّون" عبر التلال باتجاه اللبوة ... في هذه الأثناء كان قائد الجيش في حينها جان قهوجي يعقد مؤتمراً صحافياً من اليرزة وكل الاعلام ينقله مباشرة على الهواء ...وفيما السلطة العسكرية والسياسية مشغولتان بالكلام المنمّق كان الجنود على الجبهة ينتظرون أمراً ينقذهم وينقذ رفاقهم الأسرى ، واذ بأربعة ATV لعناصر ملثمين (تبين أنهم من حزب الله) تتحرك باتجاه التلال لنقل العسكر الى اللبوة. ما ان وصل العسكر الى نقطة تواجدنا حتى بدأوا يصرخون :الضابط الجمل استشهد ما تتركوا فوق بيأسروا كانوا يتوجهون الى شبان الحزب لا الى زملائهم في الأفواج الداعمة (المجوقل والمغاوير)التي وقفت بمدرعاتها ودباباتها بانتظار أمر الحسم الذي اعتقدوا أن القائد سيعلنه في ختام المؤتمر... أخبروا الصحافيين بأن رفاقهم أُسروا وكانوا على قناعة بأن الارهابيين سيقتلوهم اذا لم نتحرّك... لا القائد أعطى الأمر ولا أحد تحرّك  #السلطة_التي_لا_تحارب_لأحيائها_لا_تنتصر_بالجثامين".
كلام السبع أعاد نشره على موقع "فييسبوك" أكثر من 470 ناشطاً، مطالبن بمحاسبة المقصرين.

 


كما تداول الناشطون فيديو نشرته قناة "الجديد" يظهر فيه مصطفى الحجيري خلال اجتماع مع الارهابي أبو مالك التلي وهو يعلن أنه سيكون أوّل من يقاتل الجيش اللبناني:

هاشتاغ
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء