Al Ahed News

’الاندبندنت’: ’إسرائيل’ تستمر ببيع الأسلحة الى المجلس الحاكم البورمي لارتكاب المجازر بحق المسلمين

العالم



علّقت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية على أحداث بورما، لافتةً الى أنّ ""إسرائيل" تستمر ببيع الأسلحة الى المجلس الحاكم البورمي، بعد تكثيف أعمال العنف ضد أقلية الروهينغا المسلمة فى البلاد".

وأوضحت الصحيفة أنّ "شركات الأسلحة "الاسرائيلية" باعت أكثر من 100 دبابة وقوارب وأسلحة خفيفة الى الحكومة البورمية، كما قامت "تاد" "الإسرائيلية" بتدريب القوات الخاصة البورمية في ولاية راخين الشمالية، حيث تمارس الحكومة البورمية العنف على الأقلية المسلمة".

 

ارتكاب المجازر بحق المسلمين في بورما

 

وتظهر الشركة على موقعها الإلكترني صوراً لموظفيها يدرسون أساليب القتال للجنود البورميين وكيفية التعامل مع الأسلحة.

ووفق "الاندبندنت"، دافع وزير الحرب "الإسرائيلي" أفيغدور ليبرمان في آذار/مارس عن المبيعات، قائلاً "إنّ المحاكم ليس لها سلطة على القضايا "الدبلوماسية"".

وبهذا الصدد، قال الناشط "الإسرائيلي" في مجال "حقوق الإنسان" عوفر نيمان لـ"ميدل إيست آي" "الحكومات "الإسرائيلية" المتعاقبة تبيع الأسلحة إلى الديكتاتورية العسكرية في بورما منذ سنوات"، مضيفاً "إنّ الأسلحة المستخدمة ضد الفلسطينيين يتم بيعها كاختبار ميداني لبعض أسوأ الأنظمة على كوكب الأرض".

 

الاندبندنتبورما
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء
[1] يوسف:
07-09-2017 23:28
ودعم الشعب المسلم المقهور واجب ومساعدته من كل الدول الاسلامية
والفرصة متاحة للدول الاسلامية لتجتمع باجتماعهم واعادة تلاحمهم على نصر هؤلاء المضطهدين ونيل حقوقهم والعمل لمقاضاة المعتدين ومن يشجعهم من صهاينة وتثبيتهم وطرد الصهاينة ومقاضاتهم ,, فاذا صحيفة اجنبية تنقل خبر وتشير باصابع الصهاينة وكانها تستنكر ,, فعلى بقية المسلمين ان يهتموا فالرسول يقول بما معناه من لم يهتم بأمور المسلمين فليس بمسلم ..