Al Ahed News

فرحة التحرير الثاني اكتملت.. صير الغربية الجنوبية احتفلت بتحرير المقاوم أحمد معتوق

لبنان



وسط اطلاق المفرقعات والزغاريد ونثر الورود والأرز، وصل الأسير المحرر المقاوم أحمد معتوق الى بلدته صير الغربية جنوب لبنان في أجواء احتفالية من قبل أهالي البلدة والقرى المجاورة، بعد تحريره من قيد إرهابيي "داعش".

الأسير المحرر المقاوم أحمد معتوق مرفوعاً على الأكف

وكان الاعلام الحربي في المقاومة الاسلامية قد أعلن مساء أمس استعادة مجاهدي المقاومة للأسير المحرر احمد معتوق من تنظيم "داعش"، وقد دخل الحدود اللبنانية فجراً عبر معبر جوسي - القصير الحدودي.

لحظة وصول الأسير المحرر المقاوم أحمد معتوق الى بلدته

وفي كلمة له من بلدته صير الغربية، قال المقاوم أحمد معتوق "السلام على الشهداء والحمد الله على نعمة الحرية والخلاص، لقد عدت لأكون حيث يجب أن أكون الى جانب اخواني في المقاومة الاسلامية"، وتابع "الشكر الى الله والى الشهداء سادة قافلة الوجود".

وتوجه المقاوم معتوق الى الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله بالقول "أنت الملهم والقائد والوعد الصادق أنت وصية السيد عباس وموقف الشيخ راغب وشجاعة الحاج رضوان". وختم قائلاً "شكراً للمقاومة، انتصرت المعادلة الذهبية، وعدنا ونحن على العهد".

الأسير المحرر المقاوم أحمد معتوق مع نجله

الأسير المحرر المقاوم أحمد معتوق مع نجله

الأسير المحرر المقاوم أحمد معتوق

الأسير المحرر المقاوم أحمد معتوق

كلمة حزب الله ألقاها سماحة الشيخ محمد سبيتي الذي توجه بالتحية الى الشهداء، مؤكداً أن "عوائل الشهداء هم الأكثر فرحاً بهذا الانجاز"، وتابع "نقول للعالم تعالوا وتعلموا من أسرانا".

سماحة الشيخ محمد سبيتي

سماحة الشيخ محمد سبيتي

نحرُ للخراف

التحرير الثاني
إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها
تعليقات القراء