الرجاء الانتظار...

الوفاء للمقاومة: محور العدوان والارهاب الامريكي الاسرائيلي السعودي يفتعل الارباكات ليشغل المنطقة

folder_openأخبار لبنانية access_time2017-10-12 placeلبنان
starأضف إلى المفضلة

اكدت كتلة الوفاء للمقاومة أن محور العدوان والارهاب الامريكي –الاسرائيلي – السعودي الذي فشل مشروعه الاستراتيجي في كل من العراق وسوريا ولبنان واليمن يحاول أن يفتعل بعض الارباكات ليشغل المنطقة ويمنع استقرارها.


ولفتت الكتلة في بيان لها تلاه النائب ​​حسن فضل الله الى أن انتصار محور المقاومة على استراتيجية العدوان الارهابي الشامل يتطلب حماية ويقظة دائمة، مؤكدةً ان التصدي بمزيد من العزم والحزم لمشاريع محور العدوان هو السبيل الوحيد للدفاع عن حرية واستقلال ومصالح شعوبنا ودولنا في هذه المنطقة.

كتلة الوفاء للمقاومة

الوفاء للمقاومة: إقرار الضرائب لا يعفي الحكومة من مسؤوليتها بمكافحة الفساد
وفي الشأن الداخلي اشارت الكتلة الى أنّ "اقرار المجلس النيابي لقانون الضرائب مدفوعاً بالحاجة الى تأمين الواردات المطلوبة للخزينة ولتغطية الكلفة المترتبة لإنفاذ سلسلة الرتب والرواتب، لا يعفي الحكومة من مسؤوليتها في مكافحة الفساد والتهرب الضريبي"، ولفتت إلى أنّ "الكتلة تنطلق بمقاربتها لمشروع ​الموازنة​ العامة، من حرصها الأكيد على تطبيق الدستور وبدء تحقيق انتظام مالي عام، يتيح وضع اليد على مكامن الهدر والفساد ومحاسبة المسؤولين"، منوّهةً إلى "أنّنا سنضع خلال مناقشة الموازنة العامة أمام اللبنانيين المعطيات التي ينبغي للجميع تحمل المسؤولية ازاءها رعايةً أم معالجة".


ورأت الكتلة ان الدفع باتجاه الاستفتاء على انفصال كردستان عن العراق، او التهديد بقانون امريكي جديد للعقوبات المالية على لبنان، أو دعم  مسلحي داعش وتسهيل حركتهم خصوصاً عند الحدود السورية – العراقية، أو التلويح بخروج ادارة ترامب من الاتفاق النووي مع ايران، هي مؤشرات على سياسة الاستنزاف والارباك التي تعتمد راهناً، من أجل  كسب الوقت وابقاء المنطقة في حالة فوضى وعدم استقرار،  بهدف مواصلة استراتيجية إضعافها واخضاعها.

التعليقات