الرجاء الانتظار...

لبنانية تقدّم النموذج الوطني لـ’النسوية’.. وناشطون يكرّمونها ’فيسبوكيا’

folder_open# هاشتاغ access_timeمن 3 أيام
starأضف إلى المفضلة

نالت اللبنانية لينا بعلبكي تكريماً عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ابنة بلدة عيترون الجنوبية كانت حديث الناشطين بعد العمل الوطني الشجاع الذي أقدمت عليه. رفضت بعلبكي وجود علم كيان العدو الاسرائيلي في مهرجان الشباب والطلاب العالمي في مدينة سوتشي الروسية، فاندفعت نحوه وانتزعته من مكانه، تعبيراً عن رفضها مشاركة وفد يمثّل الكيان الغاصب.

وبعد ما أقدمت عليه لينا بعلبكي، تشجّعت الوفود العربية على الانسحاب من الاحتفال، وعلى رأسهم الوفد الشبابي اللبناني، حيث نظموا تحرّكاً خارج القاعة رافضين مشاركة وفد اسرائيلي في الحفل. وتعبيراً عن تقديرهم لتصرّفها، أعاد الناشطون عبر مواقع التوصال الاجتماعي نشر صورة بعلبكي والتنويه بما أقدمت عليه.

وكتب العضو المؤسس في حملة مقاطعة داعمي "اسرائيل" في لبنان سماح ادريس عبر صفحته على "فيسبوك": لينا بعلبكي أنزلت العلمَ الإسرائيلي في مهرجان شبيبة عالمي عُقد في روسيا. لينا فعلت الأمرَ الطبيعيّ في زمنٍ يُراد فيه لكيانٍ "لاطبيعيّ" أن يغدو طبيعيًّا في أذهاننا. لينا فعلتْ ما يمليه عليه ضميرُها الجنوبيُّ اللبناني، الوطنيّ، العربيّ، وانتماؤها إلى حزبٍ (هو الحزب الشيوعي اللبناني) كان في طليعة مقاومي الاحتلال الإسرائيلي منذ تأسيس "الحرس الشعبي" في الستينيات مرورًا بـ"جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية". لا شيء يجمع بين شيوعي إسرائيلي وشيوعي لبناني، ولا بين "بروليتاري" إسرائيلي وعامل عربيّ، ولا بين نسويّة إسرائيلية ونسويّة عربيّة. الاحتلال هو الأساس، وزوالُ الصهيونية وكيانِها هو الأساس، لا أية مصلحة طبقية أو جندرية أو شبابية أو علمية أو مهنية "مشتركة".

 

التعليقات