الرجاء الانتظار...

ليبرمان: تحصين ’الجبهة الداخلية’ في الشمال ضعيف ونواجه صعوبات مالية كبيرة

folder_openأخبار عالمية access_timeمنذ أسبوع placeفلسطين المحتلة
starأضف إلى المفضلة

 

قالت وسائل إعلام العدو الصهيوني إن وزير "الأمن" أفيغدور ليبرمان إلتقى اليوم الثلاثاء برؤساء سلطات الاحتلال "المحلية الكبيرة" في منطقة "الشمال" بحضور ممثلين عن "الجبهة الداخلية" ووزارة "الأمن" ووزارة "الداخلية".

وقالت صحيفة "معاريف" إن ليبرمان دعا خلال اللقاء الذي انعقد في مدينة حيفا، السلطات إلى المطالبة بتنفيذ قرار الحكومة بتحصين "الجبهة الداخلية" (القرار رقم 2025) الذي اتخذ في العام 2014 ولم يطبق حتى الآن.

وأضاف ليبرمان أنه "منذ إتخاذ القرار في الحكومة، وزارة المالية تمنع تطبيقه لاعتبارات ليست واضحة، وهذا على الرغم من الحاجة الواضحة لتعزيز الشمال وعلى الرغم من إكتمال العمل الأركاني والخطط المفصلة".

وتابعت الصحيفة أنه "بموجب هذا القرار تخصص الحكومة كل عام، ولمدة عشر سنوات، حوالي 150 مليون شيكل لإغلاق "فجوات التحصين" في أنحاء البلاد، بالتشديد على مستوطنات الشمال"، على حد قولها.

ولفت ليبرمان الى أن "تحصين "الجبهة الداخلية" في الشمال ضعيف بشكل أكبر مقارنة مع جنوب البلاد، لكن في الجنوب أيضاً نحن نواجه صعوبات مالية كبيرة في إقامة العائق. حان الوقت لكي نتعاطى بجدية مع تحصين الجبهة الداخلية". ‎

التعليقات