الرجاء الانتظار...

أبرز ما شهدته الساحة الرياضية في العالم لعام 2017

folder_openأخبار عالمية access_time2017-12-28
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أحمد شكر

شهد العام 2017 العديد من الأحداث الرياضية البارزة وأهمها:

 كرة قدم: "العهد" بطلا للدوري اللبناني، والمنتخب الوطني يصعد 62 مرتبة في تصنيف الفيفا

شهد العام 2017 نجاح نادي "العهد" بحصد لقب الدوري اللبناني للمرة الخامسة في تاريخه بعد موسم مميز بدأه الألماني روبارت جاسبرت وأكمله المحلي باسم مرمر الذي نجح بإدارة دفة "العهد" وإيصال السفينة إلى شاطئ التتويج.

ولم يكتف الأصفر بالانجاز المحلي بل قدم بقيادة مدربه موسى حجيج مستوى لافتًا حظي بإعجاب جميع المتابعين في كأس العالم العربي للأندية حيث هزم "الزمالك" المصري في عقر داره ولولا نظام التأهل الصارم للبطولة لكان "العهد" بالتأكيد في دور الأربعة بعد أن خرج بفارق الأهداف عن متصدر مجموعته.

وتابع "العهد" مسيرته بحصد كأس "السوبر" قبل أن يتعرض لتعثر في الدوري دفع الإدارة لقبول استقالة موسى حجيج وإعادة تكليف الحاضر دائما باسم مرمر لقيادة الفريق لينجح مدرب الفئات العمرية بوضع العهد على رأس قائمة الدوري نهاية مرحلة الذهاب بفضل أداء جيد وتناغم جعل "العهد" الأفضل دفاعا وهجوما في الدوري ومحافظا على سجله خاليا من الهزائم.

ويتطلع مرمر وفريقه في العام الجديد لمتابعة التألق محلياً والاحتفاظ بلقب الدوري ومتابعة مشواره في الكأس بهدف الظفر به.

وعلى الصعيد الآسيوي يطمح "العهد" لتكرار مشواره في الموسم قبل المنصرم حين بلغ المربع الذهبي في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي.

 منتخب لبنان يقفز 62 مرتبة وينهي العام بلا خسارة ويبلغ نهائيات أمم آسيا 2019

شكّل العام 2017 محطة مضيئة في مسيرة المنتخب اللبناني لكرة القدم حيث نجح منتخب الأرز بالتأهل للمرة الأولى في تاريخه عن طريق التصفيات لنهائيات أمم آسيا الإمارات 2019 بعد تصدره مجموعته عن جدارة.

وأثبت المدرب رادولوفيتش قدرته على توظيف عناصر المنتخب لتحقيق أفضل النتائج، حيث أنهى المنتخب عام 2017 بلا خسارة وقفز 62 مرتبة في تصنيف الفيفا ليحتل المركز 85 عالميا وهو المركز الأفضل لرجال الأرز منذ العام 1998.

 إنفاق بالملايين وعودة اللاعبين المحترفين إلى لبنان

دخلت الأندية اللبنانية سوق الانتقالات صيف العام 2017 بشكل مختلف عن السنوات السابقة حيث أنفقت أندية الدرجة الأولى الاثني عشر ملايين الدولارات بهدف تعزيز صفوفها وضم نجوم لمساعدتها للمنافسة على الألقاب.

وأنفقت أندية "الأنصار" و"النجمة" و"الشباب العربي" مبالغ كبيرة بعدما دعم كل نادي صفوفه بما لا يقل عن عشرة لاعبين لتحسين مستواها وجعلها في دائرة المنافسة.

وكان لافتا عودة اللاعبين اللبنانيين المحترفين في الخارج إلى الدوري اللبناني فـ "العهد" تعاقد مع الدولي سمير أياس القادم من بلغاريا، بينما ضم "الأنصار" عدنان حيدر من النرويج والظهير المميز أمير الحصري القادم من بلجيكا.

فيما شكلت "النجمة" محطة جذب لنجم المنتخب الوطني والمحترف في الإمارات حسن معتوق الذي انضم للنبيذي بعقد هو الأضخم في تاريخ الدوري اللبناني وإنضم لمعتوق الحارس الدولي عباس حسن القادم من السويد وقد يقفل العام على عودة الظهير علي حمام لـ "النجمة" من زوبهان الإيراني.

والسؤال المطروح بعد دفع كل هذه الأموال هل سنشهد ثورة انتقالات خيالية الصيف المقبل؟

 كرة السلة: مشاركة مخيبة للمنتخب في بطولة آسيا.. وتميز للأندية: "الرياضي" بطلا لآسيا و"الهومنتمن" بطلا للعرب

نجح لبنان بتنظيم بطولة أمم آسيا لكرة السلة للمرة الأولى في تاريخه مستضيفا أعرق المنتخبات الآسيوية ومنتخبي أستراليا ونيوزيلندا اللذين انضما للقارة الصفراء.

وعلى الرغم من نجاح التنظيم إلا أن نتائج المنتخب الوطني في البطولة لم تكن على قدر الأمال حيث ودع رجال الأرز البطولة من ربع النهائي.

ولم يسدل الستار على الحدث الآسيوي بتتويج استراليا باللقب القاري في أولى مشاركتها بل ما زالت تداعيات الاستضافة حاضرة إلى يومنا هذا حيث يسعى الاتحاد اللبناني لكرة السلة الذي يعيش حالة من التخبط وعدم الانسجام لتجنيب اللعبة إيقافا دوليا في حال لم يسدد لبنان رسم استضافة البطولة للاتحاد الدولي.

وبعكس المنتخب شكّل العام 2017 محطة مميزة على صعيد الاندية حيث نجح "الرياضي" بالاحتفاظ بلقبه بطلا للدوري اللبناني وتوج بلقب بطولة آسيا للمرة الثانية في تاريخه في الصين.

ولم تكن مشاركة "الهومنتمن" الأولى في البطولة العربية في المغرب عادية حيث نجح الفريق الأرمني بإعادة الكأس إلى لبنان وتقديمه هدية في عيد النادي المئة.

 ليونيل ميسي ملك برشلونة والأرجنتين

أنهى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي العام 2017 من الاثارة حيث سجل 54 هدفا ومنح بلاده الأرجنتين بطاقة العبور إلى نهائيات روسيا 2018 ووقع عقدا جديدا مع البيلوغرانة يتضمن شرطه الجزائي دفع 700 مليون يورو.

وقاد البرغوث منتخب "التانغو" للتأهل إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 بعد الفوز على "الأكوادور" في الجولة الأخيرة.

واختتم ميسي العام 2017 بعرض رائع في ملعب البرنابيو في مواجهة نادي "ريال مدريد" الاسباني حاسما الكلاسيكو في مناسبتين لمصلحة "البرشا".

ولم يحرز ميسي سوى لقب كأس إسبانيا مع البرشلونة وتوج بلقب هداف الدوري الإسباني وجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا.

 منتخب ألمانيا منتخب العام 2017

نجح المنتخب الألماني لكرة القدم بالحفاظ على سجله خاليا من الهزائم إثر خوضه 22 مباراة دون خسارة في العام 2017.

وأنتجت الماكينات لقباً جديدا هو كأس القارات.

وحافظ المانشافت على مركزه الأول في التصنيف الشهري للمنتخبات الذي يصدره الفيفا.

 عام الألقاب لـ "ريال مدريد" ورونالدو

حقق نادي "ريال مدريد" الإسباني إنجازاً غير مسبوق في التاريخ الحديث لدوري الأبطال الأوروبي حيث أكد سيطرته على البطولة الأعرق باحتفاظه بالبطولة للعام الثاني تواليا رافعا رصيده إلى 12 لقب في المسابقة الأغلى.

وعلى الصعيد المحلي نجحت كتيبة زين الدين زيدان بحصد لقب الدوري للمرة الثالثة والثلاثين في تاريخ الملكي إضافة لكأسي "السوبر" المحلية والأوروبية.

وختم "مدريد" عامه بلقب كأس العالم للأندية إثر فوزه على نادي "غريميو" البرازيلي.

رونالدو أفضل لاعب في العالم

على الصعيد الفردي حصد هداف "الميرينغي" البرتغالي كرستيانو رونالدو جائزة الكرة الذهبية للمرة الخامسة في مسيرته.

وأضاف صاروخ مادارا جائزة أفضل لاعب في العالم للعام الثالث بحسب استفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم.

كما عزز رقمه التهديفي في دوري الأبطال.

نيمار أغلى صفقات التاريخ

كان الحدث الأبرز في عام 2017 في عالم اللاعبين كان بطله البرازيلي نيمار الذي بات اللاعب الأغلى في التاريخ بعد أن دفع "باريس سان جيرمان" مبلغ 222 مليون يورو وهي قيمة البند الجزائي في عقد نيمار لـ "برشلونة" لجلبه إلى عاصمة الأنوار.

 رافاييل نادال يعزز سجل ألقابه في كرة المضرب وينهي العام في صدارة اللاعبين

عزز اللاعب الإسباني رافاييل نادال رصيده في ألقاب البطولات الكبرى لكرة المضرب بعد أن توج بلقبي بطولتي فرنسا وأميركا المفتوحة ليرفع حصيلته لعشرة ألقاب وينهي العام في صدارة تصنيف محترفي كرة المضرب.

 لويس هاميلتون بطلا لسباقات الفئة الأولى للمرة الرابعة في تاريخه

تساوى السائق البريطاني لويس هاملتون مع الألماني سيباستيان فيتل بعد إحرازه لقب بطولة العالم لسائقي الفئة الأولى للمرة الرابعة في مسيرته ويحتل البريطاني مع نظيره الألماني المركز الثالث لأكثر السائقين تتويجا باللقب.
 
العداء الجمايكي الأسرع في العالم يودع أم الألعاب

شهد العام 2017 اعتزال أحد أهم أيقونات أم الألعاب وهو العداء الجمايكي يوسين بولت الذي حطم الكثير من الأرقام القياسية في المسافات القصيرة التي قد تستعصي على من يأتي بعده.

وامتاز بولت بسباق المئة متر الذي يحمل رقمه القياسي إضافة  لتتويجه بلقب المئتي متر والبدل 4  ضرب مئة متر مع منتخب جاميكا حيث أحرز ذهبية أولمبية.

وكان بولت تألق في الأولمبياد وبطولة العالم لألعاب القوى.