الرجاء الانتظار...

الصفاء يهزم طرابلس.. والتضامن يطيح بالسلام

folder_openكرة القدم access_time2018-01-07
starأضف إلى المفضلة

أحمد شكر
استعاد الصفاء المركز الرابع بعد 24 ساعة على فقدانه لصالح الأخاء الأهلي عاليه الذي هزم الراسينغ بعد فوزه الصعب على طرابلس الرياضي بهدف. فيما واصل التضامن صور مسلسل نتائجه الجيدة وتغلّب على ضيفه السلام زغرتا بثلاثة أهداف لهدف ليرتقي سفير الجنوب إلى المركز السادس.
ثأر الصفاء من ضيفه طرابلس الرياضي الذي هزمه ذهابًا بهدفين لهدف وفاز أبناء المدرب محمد الدقة على الفريق الشمالي بهدف لمحمد زين طحان في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب بحمدون البلدي ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة من البطولة.
وبعد شوط أول سلبي ندرت فيه الفرص الخطيرة على مرمى الفريقين، بالرغم من تعدد محاولات طرابلس بقيادة مديره الفني الجديد موسى حجيج والعائد من الاحتراف المهاجم الدولي أبو بكر المال إلا أن الحارس علي حلال لم يواجه صعوبة في معالجة بعض الكرات التي وصلت إليه.
في المقابل، على قلتها ظلت محاولات الصفاء خطيرة وإحداها تكفل قائم الحارس نزيه أسعد بالتصدي لها لينتهي الجزء الأول سلبي.
وفي الشوط الثاني كثف لاعبو الأصفر من ضغطهم ليمرر المميز عمر الكردي كرة رائعة ترجمها على الطائر اللاعب محمد زين طحان هدفًا في الزاوية الصعبة لمرمى طرابلس بعد تسع دقائق على بداية الشوط الثاني. ليسعى بعدها الفريق الطرابلسي للتعويض دون نتيجة وعلى الرغم من الضغط الذي مارسه لاعبو موسى حجيج الذي اعترض كثيرًا على التحكيم لعدم احتسام أخطاء لمصلحة لاعبيه، لاسيما العاجي كونان إلا أن لاعبي الصفاء عرفوا كيف ينهوا اللقاء بهدف وثلاث نقاط غالية أعادت الصفاء إلى المركز الرابع بعد أن رفع رصيده إلى 21 نقطة، بينما تجمّد رصيد طرابلس عند 11 نقطة.
وواصل التضامن صور مسلسل نتائجه الإيجابية وتغلّب على ضيفه السلام زغرتا بثلاثة أهداف لهدف ليصعد سفير الجنوب إلى المركز السادس بعد أن رفع رصيده إلى 17 نقطة، متساويًا مع السلام زغرتا الذي يملك ذات الرصيد.
وضغط أبناء جمال طه منذ البداية ليفتتحوا التسجيل عند الدقيقة السابعة عشرة بكرة أخطأ المدافع محمد أرنأوط بتشتيتها لتسكن شباك الحارس محمود صيداني، ليضغط بعدها الضيوف دون خطورة حقيقية على مرمى الحارس فضل مسلماني لينتهي النصف الأول لمصلحة أصحاب الأرض بهدف.
وبكّر الضيوف بالضغط مطلع الشوط الثاني ليدرك أبناء زغرتا التعادل عند الدقيقة 53 وبنفس الطريقة حيث أخفق حسين بيطار بتشتيت كرة عمر زين الدين لتستقر في مرمى التضامن لتتعادل النتيجة.
وضع بعدها لاعبو التضامن هدف التسجيل ونجح العاجي كريس ريمي من متابعة عرضية يوسف عنبر في المرمى ليتقدم رجال جمال طه مجددًا عند الدقيقة 70، قبل أن يقتل قائد التضامن المخضرم بلال حاجو والذي دخل بديلاً آمال الضيوف بالعودة بتسجيله هدفًا جميلاً قبل سبع دقائق من النهاية ليحص أبناء صور النقاط الثلاث الثمينة جدًا في سعيهم للصعود نحو مراكز النخبة.