الرجاء الانتظار...

فنيانوس من مليتا : على كل الأطراف ان تضع الأمور الخلافية جانبا

folder_openأخبار لبنانية access_time2018-01-12 person_pin عامر فرحات placeلبنان
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

جال وزير الاشغال العامة يوسف فنيانوس في منطقة الجنوب اليوم بدعوة من حزب الله، وكانت محطته الاولى في معلم مليتا الجهادي، حيث كان في استقباله مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق صفا، ورئيس اتحاد بلديات اقليم التفاح الحاج بلال شحاذي، ورئيس اتحاد بلديات الريحان المهندس باسم شرف الدين، ومسؤول وحدة الانشطة المركزية في حزب الله الشيخ علي ضاهر، رئيس بلدية جباع احمد غملوش.

وأكد الوزير خلال الجولة ان اي عمل انمائي في الجنوب يجب ان يرتكز على بنيان اساسي صحيح هو يمثله معلم مليتا، هذا البنيان الذي حاول العدو الصهيوني على مدى اكثر من عشرين عاما تدميره وعجز عن ذلك، وقد تبين لنا جميعا ان اساسات وبنيان مليتا متين وقوي".

وأشار فنيانوس إلى ان "الانماء في منطقتي النبطية والجنوب يسير بالاتجاه الصحيح، والامور تتجه إلى التحسن"، مؤكدا ان الوزارة والدهات الإنمائية المعنية ستواصل نمط عملها بالنهج نفسه الذي اتبعته منذ تسلمه وزارة الاشغال، آملا ان تصل كل المطالب الانمائية لكل المواطنين.

الانماء في منطقتي النبطية والجنوب يسير بالاتجاه الصحيح

وحول ما يسمى بـ"الزفت الانتخابي"، قال الوزير فنيانوس: "البعض يقول اننا نقوم بتوزيع الزفت بطريقة انتخابية، ولكن سؤالي لمن يدعي هذا الكلام هل ان "منطقته تأخذ حصتها اقل من السنة الماضية ام اكثر"، واعتقد انها تأخذ نفس الكمية واكثر، واريد القول ان اساس الانماء لدينا هو حقوق المواطنين.

ولفت الوزير إلى انه "في الاجتماع الاخير للجنة الوزارية الاخيرة المخصص لعملية الانتخابات، كان الجو واضحا ولم يجرؤ أحد على المطالبة بتأجيل الانتخابات ولو كان لديه رغبة، ما يفرض علينا جميعا الدهاب إلى االانتخابات.

وقال إن "على كل الأطراف ان تضع الأمور الخلافية جانبا وان تركز على اجراء الانتخابات النيابية بالقانون الجديد الذي يجمع بين النسبية والصوت التفضيلي"، مضيفا ان من يقول انه لا يمكن إجراء الانتخابات دون "الميغاسنتر" امنا يريد العرقلة"، وتابع قائلا : " سنجد تطورا اكثر بوجود "الميغاسنتر، ولكن هل هناك امكانية لتطبيقه، هناك ظروف خارجة عن ارادتنا".