الرجاء الانتظار...

معركة تحرير الجرود

ذكرى انتصار تموز2006

’الوحدات الكردية’ تنشر حصيلة العمليات القتالية في عفرين منذ بدء العدوان التركي

folder_openأخبار عالمية access_time2018-02-13 placeتركيا placeسوريا
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أعلنت "وحدات حماية الشعب الكردية" في إحصائية حول العمليات القتالية في عفرين منذ بدء العدوان التركي، أنه جرى استهداف أماكن تجمّع المدنيين بمختلف أنواع الأسلحة، سواء باستخدام السلاح الثقيل أو القصف الجوي.

وبحسب الإحصائية فقد "سقط 180 مدنياً بين طفل وامرأة وشيخ شهداء، أمّا الجرحى المدنيون فقد وصل عددهم إلى 413 إصابة بينهم أطفال ونساء وجرحى أيضاً".

وفيما يتعلّق بالقتلى العسكريين، سقط 98 مقاتلاً، أما الذين سقطوا في صفوف القوات التركية والفصائل المتحالفة معها فقد وصل عددهم إلى 862، وفقاً لأرقام "وحدات حماية الشعب".

وعلى صعيد الهجمات الجوية التركية، تشير الأرقام إلى أنّ عددها بلغ 668 غارة، حيث كان القصف عشوائياً، وبالتالي جرى استهداق الأماكن الآهلة بالسكان.

وبحسب الإحصائية، فقد نفذت القوات التركية 16 هجمة بالحوامات، مستهدفة الأماكن السكنية

ورصدت أرقام "وحدات حماية الشعب" أنّ تركيا والفصائل المسلحة المتحالفة معها، نفذت 2645 هجوماً عشوائياً بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة منها مدافع بمختلف القياسات والدبابات.

أمّا لجهة الاشتباكات المباشرة، فقد اشتبكت قوات حماية الشعب مع القوات التركية والفصائل الجهادية 409 مرات معلومة نتائجها، فيما كانت هناك 108 اشتباكات غير معلومة النتائج.

كما أشارت إلى إسقاط طائرتين عموديتين إحداهما "كوبرا" و الأخرى "سكورسكي" ناقلة للجند أدّت لمقتل 11 عسكرياً تركياً بين ضباط و جنود، منذ بدء العدوان.

كما أسقطت طائرتي استطلاع إحداها نوع "درون" والأخرى نوع "بيرقدار"، وتدمير 51 آلية مدرعة بينها دبابات ومصفحات وسيارات رباعية الدفع، فيما تم إعطاب 15 آلية بينها دبابات ومدرعات، بحسب الإحصائية.

ويستهدف العدوان التركي "وحدات حماية الشعب الكردية" في منطقة عفرين، التي تعتبرها أنقرة "منظمة إرهابية" تشكل امتدادا لـ"حزب العمال الكردستاني" المحظور في تركيا.

وأدانت دمشق بشدة التدخل التركي في منطقة عفرين، فيما دعت موسكو جميع الأطراف إلى ضبط النفس واحترام سيادة الأراضي السورية.