الرجاء الانتظار...

معركة تحرير الجرود

ذكرى انتصار تموز2006

حاج عماد طال الغياب‎

folder_openنقاط على الحروف access_time2018-02-13 placeلبنان
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

 

بمناسبة الذكرى العاشرة على استشهاد "روح المقاومة" الحاج عماد مغنية، توجّه أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين-المرابطون العميد مصطفى حمدان إلى روح الشهيد الحاج رضوان برسالة قلبية إلى السماء إلى الحاج عماد مغنية على صفحته الخاصة مواقع التواصل الاجتماعي:
أخي وحبيبنا الرضوان كثر الكلام عنك ولو جمعت مجلدات لما وفت ..
حاج عماد طال الغياب والشوق يتراكم والدعاء ان ننال مانلته على طريق القدس٠٠
ارتقيت الى ربك وانا في سجني وأول الكلمات في وحدتي "كنت طول بالك يا حاج لنطلع" ..
وكان حزني يختلط بفرح شهادتك التي لا تليق الا بأمثالك وبأبناء ابو عماد وأمنا ام عماد ..
وفي تلك الليلة بعد الخروج من السجن دخلت الطمأنينة الى قلبي مع جهاد فتسامرنا عن استعدادته وتدريباته العسكرية حتى الصباح فقلت له "هيئتك رح تسبق عماد"..
وكان جهاد السباق الى طريق القدس والشوق اليك ..
ارتقى الى حضنك من الجولان وعيونه تصبو الى الجليل الفلسطيني الذي ينتظر رفاق جهاد على أحر من الجمر..
يوم الوداع والمباركة بشهادة جهاد تعانقنا مع البدر المصطفى طويلاً وتنهد قائلاً يا شريك المأساة " فردّدت "بعد في انت دير بالك "..
فتبسّم قائلاً "في كتير ما تعتل هم"..
واستشهد البدر المصطفى المنتصر شهيداً شهيدا على ارض سورية العربية في الطريق الى القدس ..
السلام على ارواحكم المقدسة ..
ربي رضوانك ان ننال ما ناله الرضوان ..
وخير الختام خطاب الفصل للسيد ابو الشهيد هادي قائد الشهداء منهم من أوفى بعهده ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً ..
قال ليهود التلمود الغاصبين:
"لقد ترك لكم الرضوان عشرات الآلاف عماد" ..
يرون القدس بعيدة ونراها بكم اقرب من القريب ..