الرجاء الانتظار...

لافروف: عواقب الضربة الأمريكية المحتملة على القوات السورية وخيمة

folder_openأخبار عالمية access_time2018-03-13 placeسوريا placeروسيا
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

حذّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من عواقب احتمال توجيه واشنطن لضربة ضد قوات الحكومة السورية.

وكانت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيكلي قد أعربت خلال اجتماع مجلس الأمن أمس الاثنين، عن استعداد واشنطن لاتخاذ إجراءات جديدة في سوريا، "إذا لزم الأمر"، وذكرت أن واشنطن قصفت مطار الشعيرات بعد الهجوم الكيميائي المزعوم على خان شيخون.

وأشار لافروف إلى أن الجانب الروسي نقل هذه المعلومات مرارا إلى الشركاء الأمريكيين وعبر وسائل الإعلام، لكن تم تجاهلها.

وأكد لافروف انه "في حال توجيه ضربة جديدة، فإن العواقب ستكون وخيمة"، وقال : "على السيدة هيلي إدراك حقيقة أن الاستعمال غير المسؤول للميكروفون في مجلس الأمن أمر، وإقامة قنوات الاتصال بين العسكريين، سواء الروس أو الأمريكان، التي تحدد ما هو مقبول وغير مقبول، أمر آخر. والتحالف الأمريكي يدرك ذلك جيدا".