الرجاء الانتظار...

الشيخ قاسم : المقعد النيابي هو منصب لتقديم الخدمات وليس لجني المكاسب

folder_openأخبار لبنانية access_time2018-04-16 placeلبنان
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن الدور الشعبي المقاوم استطاع إخراج الكيان الصهيوني وابطل مشروع الشرق الاوسط الجديد من بوابة سوريا"، وقال : "استطعتم أن تكسروا الإرادة الدولية وأن تصنعوا انتصارات تتتالى يوماً بعد يوم في سوريا لإبطال مخطط أمريكا وكيان العدو".

واشار الشيخ قاسم في كلمة له خلال رعايته مهرجان "الأمل والوفاء" الحاشد الذي أقامته عشيرة آل جعفر في بلدة سهلات الماء البقاعية، إلى "الدور الشعبي المقاوم "لا يقارن بمقعد نيابي، إلا ان بناء دولة قوية عادلة وتحقيق مشروع سياسي يحمي لبنان ويجعله مستقلا وعزيزا، يتطلب المرور بالمؤسسات الدستورية وتحقيق التمثيل في المجلس النيابي".

واضاف أن المقعد النيابي هو منصب لتقديم الخدمات وليس لجني المكاسب، هكذا نراه وهو ما نريده"، وقال : "تصويتكم في الانتخابات هو للخط وايمانكم بالمشروع وليس بالافراد".

الشيخ نعيم قاسم

وتابع الشيخ قاسم أن منطقة البقاع مرت بصعوبات غير عادية إذ كان يقال انها خارجة عن سلطة الدولة، إلا ان ذلك غير صحيح، والدليل هو ما قام به أهل المنطقة لخدمة مشروع الدولة"، موضحا أن من يحمي العيش المشترك ويتصدى لكل الإهمال بالمطالبة بالطريقة المشروعة هو اعظم ممن يقاتل".

ودعا سماحته البعض إلى عدم إثارة الضغائن في المنطقة، التي تحتاج إلى فرص عمل وأمن وقانون عفو، وهذه حاجات حقيقية".

وأكد الشيخ قاسم ان "حزب الله ملتزم بالبرنامج الانتخابي المحدد"، لافتا إلى انه سيتم وضع مشروع لمدة أربعة سنوات يتشكل من خطط سنوية إنطلاقاً من برنامج الانتخابات، وسيجري في نهاية كل سنة تقييم لما أنجز وما بقي انجازه، وقال : "نخاطب الناس لنعلمهم بالخطوات التي قمنا بها على صعيد مصالحهم وقضاياهم".

وشدد على ان العمل الداخلي لن يشغل حزب الله عن البقاء على أكمل جهوزية في مواجهة التحديات الإسرائيلية وغيرها"، مضيفا : "لم نهدأ ونستعد يوميا، ليرى الاسرائيلي أننا جاهزون، لنحافظ على قوة الردع ونمنع عنتريات العدو، التي لا تنفع ولا مكان لها أمام من قدم الشهداء".

وختم الشيخ قاسم بالقول :"لست بحاجة لأن أقول لكم لا تنسوا الأصوات في صناديق الاقتراع، لأنكم أنتم الاقتراع وتبرزون النتائج في كل لحظة".

بدورها، ألقى وزير الزراعة غازي زعيتر كلمة "حركة أمل"، مؤكدا أننا "سنبقى في الموقع ذاته، نرفع راية التصدي للحرمان الاجتماعي والاقتصادي والسياسي ونعمل على رفعه عن أي كاهل أي محروم، لأي طائفة انتمى".

ورفض زعيتر ان "تبقى سماء لبنان مفتوحة ومستباحة للعدو الاسرائيلي"، وقال : "سنبقى نقف إلى جانب سوريا بقيادتها الشرعية ونهجنا الواضح والمرسوم المعالم"، مضيفا أن "ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة الذهبية تحدد اي لبنان نريد".

وقد حضر الاحتفال نواب تكتل بعلبك – الهرمل، ومرشحوا لائحة الأمل والوفاء في دائرة البقاع الثالث ، ونواب ووزراء سابقون وعلماء دين ووجهاء العشائر ، فضلا عن حشد كبير من الفعاليات والأهالي .