الرجاء الانتظار...

تجمع جماهيري حاشد في دمشق احتفاءً بعيد الجلاء وانتصارات الجيش

folder_openأخبار عالمية access_time2018-04-16 placeسوريا
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

احتشد عشرات الآلاف من السوريين في ساحة الأمويين بدمشق، احتفاءً بالعيد الـ 72 لجلاء المستعمر الفرنسي عن سورية وانتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب والتصدي للعدوان الثلاثي الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سورية.

بالقصائد الشعرية والأغاني الوطنية والكلمات النابعة من القلب عبر السوريون عن فرحهم في هذا اليوم بما حققه جيشهم الباسل من انتصارات وتصديه المشرف للعدوان الثلاثي “الأمريكي البريطاني الفرنسي”.

ندى علي، إحدى المشاركات في التجمّع تحدّثت عن فشل العدوان الثلاثي في زعزعة الأمن والاستقرار، معبّرة عن فخرها بتصدي الدفاعات الجوية السورية لصواريخ العدوان الذي زاد السوريين قوة وإصرارا على تحدي الإرهاب والوقوف إلى جانب الجيش لتطهير أرض سورية من رجسه.

وأكد عدد من طلبة المدارس أن العدوان لن يستطيع تحقيق غايته في إيقاف مسيرتهم التعليمية وأنهم مصرون على الاجتهاد والمثابرة لتسطير النصر بأقلام ملؤها حب الوطن وإعادة إعماره.

أطفال بعمر الورد ببراءة كلماتهم عبروا عن حبهم لوطنهم سورية قائلين: “الله يحمي الجيش ويحمي سورية وينصرنا على أعدائنا”.

بدورهم الشباب السوري الجامعي وطلاب مدارس أبناء الشهداء عبروا عن مشاعرهم الجياشة بانتصارات الجيش العربي السوري التي بترت كل يد غربية حاولت المساس بأراضي سورية.

وأكدت المشرفة العامة على مدارس بنات الشهداء مريانا الجمل أن أبناء الشهداء في سوريا يوجهون اليوم رسالة إلى العالم أجمع أن الشعب السوري انتصر على الإرهابيين والعدوان الثلاثي.‎