الرجاء الانتظار...

فورمولا واحد: كمية إضافية من الوقود وقفازات بيومترية في 2019

folder_openسباق المحركات access_time2018-04-18
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

كشف الإتحاد الدولي للسيارات "فيا" عن تعديلات على القوانين المتعلقة ببطولة العالم للفورمولا واحد 2019، ومن بينها اعتماد كمية اضافية من الوقود وقفازات بيومترية للسائقين، في إعلان شمل أيضًا اقتراحات متعلقة بمحركات السيارات بدءًا من عام 2021.
وتم تصميم القفازات الجديدة لتحسين عوامل السلامة على الحلبات ومنح الفريق الطبي صورة أفضل وأوضح عن حالة السائقين في حال تعرضهم لحادث. وتستخدم هذه القفازات بدءًا من هذه السنة، الا ان استخدامها في بطولة السنة المقبلة سيكون إلزاميًا لجميع السائقين.
ويحتوي القفاز على مستشعر بسماكة 3 ملم تمت خياطته في القماش وهو قادر على أن يرسل للأطباء معلومات مهمة عن حالة السائق، على غرار عدد دقات القلب أو كمية الأوكسجين في الدم وحرارة الجسم.
في المقابل، اعتمد "فيا" قانون زيادة كمية الوقود في السيارات من 105 كلغ إلى 110 كلغ، وذلك بهدف "تمكين الفرق من استخراج الطاقة القصوى للمحرك في أي وقت"، بحسب بيان أصدره ليل الثلاثاء.
ووفقًا للقانون الحالي تم تقليص مساحة تحرك الفرق بشأن استخدام الطاقة القصوى للمحركات بعد تقليص العدد إلى ثلاثة محركات في العام الواحد، خوفًا من التعرض للعقوبات (في حال تخطى الفريق العدد المسموح به).
وسيعتمد الـ"فيا" العام المقبل قانون فصل وزن السائق عن وزن السيارة لعدم "معاقبة السائقين الأكثر وزنًا عند خط الإنطلاق"، وهذا ما أقره سابقًا في كانون الثاني/ يناير الماضي.
وأضاف البيان "سوف تستمر المحادثات بشأن الناحية الإنسيابية بهدف اتخاذ القرار نهاية نيسان/ أبريل فور الإنتهاء من الأبحاث التي يجريها الإتحاد الدولي، بالتشاور مع الفرق".
والهدف من هذه التعديلات هو زيادة الاستعراض على الحلبات عن طريق تسهيل عمليات التجاوز التي باتت قليلة في الأعوام الأخيرة.
وتم الإتفاق على التعديلات بعد اللقاء الذي جمع بين المجموعة الإستراتيجية للفورمولا واحد وجمعية سباقات الفورمولا واحد في مقر الإتحاد الدولي للسيارات في باريس، بحضور رئيس "فيا" الفرنسي جان تود ورئيس مجموعة "ليبرتي ميديا" مالكة حقوق البطولة، الأميركي تشايس كاري.
وقدّم الاتحاد الدولي مقترحاته لعام 2021 بشأن "المجموعة الدافعة" في المحركات الهجينة للسيارات ("هايبريد")، وهي بسعة 1,6 ليتر ست اسطوانات ("في 6").
وجاء في البيان "سيجتمع القسم التقني في الإتحاد الدولي للسيارات مع رؤساء ومصنعي المجموعات الدافعة للتباحث في المزيد من التفاصيل، بهدف الوصول إلى إتفاق نهائي بشأن قوانين 2021 في أواخر آيار/مايو".
وتتم إعادة النظر بشأن اتفاقيات "كونكورد" الناظمة للفئة الأولى حتى نهاية 2020. ويقترح "فيا" أن يمر مستقبل المحركات عن طريق محرك الـ 1,6 ليتر مع إلغاء نظام استعادة الطاقة الحركية الموصول بجهاز شاحن الهواء ("توربو").
ويتم تداول إسمي "بورشه" و"آستون مارتن" من بين العديد من المزودين المحتملين للمحركات في الفورمولا واحد بدءًا من عام 2021.
وقدمت مجموعة "ليبرتي ميديا" الأميركية مالكة الحقوق التجارية للفورمولا واحد خلال سباق جائزة البحرين الكبرى الذي أقيم قبل نحو أسبوعين رؤيتها المستقبلية لمسابقة السيارات الأحادية الأبرز على الصعيد العالمي للفرق العشرة، والتي تتضمن تقليص النفقات إلى حوالى 150 مليون دولار للفريق الواحد في الموسم الواحد. غير أن فريقي "فيراري" و"مرسيدس" اللذين ينفقان ثلاثة أضعاف المبلغ المقترح تقريبًا، أبديا تحفظات على الخطوة.