الرجاء الانتظار...

 

ألمانيا: مشروع قرار يحظر تصدير السلاح للسعودية والإمارات والكيان الصهيوني

folder_openأخبار عالمية access_time2018-04-28 placeالمانيا
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أحال البرلمان الألماني مشروع قرار حظر تصدير الأسلحة للسعودية والإمارات إلى لجنة الاقتصاد والطاقة البرلمانية.

وناقش البرلمان الألماني مشروع قرار يحظر بموجبه على الحكومة تصدير السلاح أو المعدات العسكرية أو الدعم التقني إلى كل من السعودية والإمارات بسبب تورطهما في الحرب باليمن.

وبحسب نص مشروع القرار -الذي تقدمت به الكتلة البرلمانية لحزب "اليسار" الألماني - فإن الزوارق البحرية ذات المنشأ الألماني تستخدمها الرياض لفرض حصار بحري على السواحل اليمنية، كما اتهم السعودية والإمارات بتسليح "مليشيا" متحالفة معهما.

وأوضح في مشروع القرار أن الأسلحة الألمانية تصدّر الى مصر والسعودية وكيان العدو ، مما يعني ارتفاعا غير مسبوق في تصدير السلاح إلى دول تشترك في حرب أو صراع في المنطقة.

وأكد مشروع القرار في بنده الثاني ضرورة أن تلتزم الحكومة بإيقاف إصدار تصاريح جديدة وكذلك إلغاء تصاريح سابقة قد تم إصدارها، مما يعني حرمان السعودية من عقود تسليح كانت قد حصلت على تصاريح لها قبل الاتفاق الحكومي الجديد الذي نص بأحد بنوده على إيقاف أي تصاريح جديدة لدول متورطة في حرب اليمن.

وفي رد بشأن نية حكومة برلين تقييد بيع الأسلحة للدول المشاركة بالعدوان على اليمن، قال النائب البرلماني عن الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم كلاوس بيتر ويلتش إن الائتلاف الحاكم اتفق فعلا على تقييد بيع السلاح للدول المشاركة في حرب اليمن.