الرجاء الانتظار...

معركة تحرير الجرود

ذكرى انتصار تموز2006

تعليق المحادثات بين الكوريتين

folder_openأخبار عالمية access_time2018-05-16 placeكوريا الشمالية
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أعلنت كوريا الشمالية إلغاء المحادثات رفيعة المستوى مع كوريا الجنوبية التي كانت مقرّرة اليوم على خلفية المناورات الأميركية-الكورية الجنوبية المتواصلة منذ يوم الاثنين والتي ستستمر حتى الـ25 أيار من الشهر الجاري"، مشيرة إلى أن "هذه المناورات تمثل تحديا سافرا لإعلان بانمنجوم، واستفزازا متعمدا يتناقض مع التطور السياسي الإيجابي الحاصل في شبه الجزيرة الكورية".

 بيونغ يانغ أعلنت أيضًا رفضها تقديم تنازلات أحادية الجانب، لافتة إلى أنها ستعيد النظر في القمة بين زعيمها كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب، في حال استمرت مناورات سيول وواشنطن. 

وقال النائب الأول لوزير الخارجية الشمالي كيم كي كوان "لن نبدي للحوار مع الجانب الأميركي اهتماما من الآن فصاعدا، وإذا دفعنا هذا الحوار إلى طريق مسدود وطلب منا التخلي عن النووي بصورة أحادية الجانب، سنجد أنفسنا مضطرين لإعادة النظر بقبول لقاء القمة الكوري الشمالي-الأميركي المرتقب"، موضحا أنه "إذا كانت إدارة ترامب تحضر لمحادثات القمة بجدية بهدف تحسين العلاقات بين البلدين، سنكون مستعدين للاستجابة".

في المقابل، أعربت كوريا الجنوبية عن أسفها لرفض نظيرتها الشمالية المفاجئ إجراء المحادثات، إذ قالت وزارة الوحدة الجنوبية إن "التأجيل أحادي الجانب للمحادثات رفيعة المستوى بين الجنوب والشمال بحجة إجراء المناورات العسكرية السنوية بين القوات الجنوبية والأميركية لا يتفق مع روح إعلان بانمنجوم الذي اتفق عليه سابقا".

وأضافت وزارة الوحدة الجنوبية "لدى حكومتنا إرادة ثابتة لتنفيذ ما ورد في إعلان بانمنجوم، ونحث الشمال على الاستجابة في أسرع وقت ممكن للمحادثات، لأجل الازدهار والسلام والوحدة في شبه الجزيرة الكورية".

وسارعت واشنطن بعد التهديد الكوري الشمالي، للإشارة إلى أنها تدرس ما أعلنته بيونغ يانغ وستواصل التنسيق مع شركائها في هذا الشأن.