الرجاء الانتظار...

معركة تحرير الجرود

ذكرى انتصار تموز2006

روحاني: لا يمكن فصل القدس عن الأمة الإسلامية بالألاعيب السياسية

folder_openأخبار عالمية access_time2018-05-16 placeايران
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن أسفه لصمت الدول العربية والإسلامية تجاه جرائم الصهاينة، مؤكداً بانه لا يمكن فصل القدس عن الأمة الاسلامية بالألاعيب السياسية.

وأشار روحاني خلال اجتماع الحكومة الإيرانية اليوم، إلى أن قرار الولايات المتحدة الاميركية بنقل سفارتها الى القدس المحتلة خلافاً للمعاهدات السابقة وحتى قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، وأضاف أن الكيان الصهيوني وامريكا يتصوران بأنهما يمكنهما حرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة عبر فرض المزيد من الضغوط عليه او فصل القدس عن الامة الاسلامية بالألاعيب السياسية.
 
واشار الى الممارسات الصهيونية التعسفية ضد الشعب الفلسطيني خاصة في ذكرى يوم "النكبة"، حيث استشهد العشرات وجرح الالاف من ابناء هذا الشعب برصاص جنود كيان الاحتلال.

وأعرب الرئيس الإيراني عن ثقته بأن مثل هذه الممارسات ستزيد عزم الشعب الفلسطيني على المقاومة والصمود وتثبت لمسلمي العالم بانه لا سبيل في مواجهة الكيان الصهيوني سوى الوحدة والتكاتف والمزيد من الضغوط عليه ودعم الشعب الفلسطيني لتحرير ارضه، لان هذا الكيان لا يلتزم الاخلاق ولا حتى القوانين والقرارات الدولية بل يفهم لغة القوة فقط، لافتا إلى صمود الشعب اللبناني في حرب الـ 33 يوما وصمود الشعب الفلسطيني في غزة، مؤكدا بانه لا سبيل في الظروف الراهنة ايضا سوى المقاومة.
   
واكد روحاني أن الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت وستقف دوما إلى جانب الشعب الفلسطيني وتدافع عن حقوقه، واضاف "اننا سنقف دوما امام المعتدين والظالمين ونعتقد بان النصر النهائي سيكون حليف الفلسطينيين المظلومين".