الرجاء الانتظار...

تساؤلات حول غياب ابن سلمان.. #مصاب_أو_متوفى؟

folder_openآخر الوسوم access_time2018-05-28 placeالسعودية
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

شكّل تواري وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان عن الأنظار منذ أكثر من ثلاثة أسابيع محطّ متابعة للعديد من الصحف العالمية.

صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية توقّفت عند سبب الهدوء المريب لابن سلمان، لدرجة أن البعض في وسائل الإعلام في الشرق الأوسط لا يسعه إلّا أن يتساءل عما إذا كان قد مات.

وبحسب "الأوبزرفر"، لم يظهر ابن سلمان للجمهور منذ لقائه مع العائلة المالكة الإسبانية في 12 أبريل/نيسان. وفي 21 أبريل/نيسان، تمّ سماع إطلاق نار كثيف بالقرب من القصر الملكي في الرياض، عاصمة المملكة.

وعلى الرغم من أن وكالة الأنباء السعودية الرسمية زعمت أنها كانت قوة أمنية قد أسقطت طائرة بدون طيار لعبة كانت قريبة جدا من القصر الملكي، إلّا أن البعض تساءل عمّا إذا كان إطلاق النار هو في الحقيقة محاولة انقلاب قادها جزء من العائلة المالكة السعودية في محاولة للإطاحة بالملك سلمان، حسب ما جاء في "الأوبزرفر".

بدورها، ذكرت صحيفة "كيهان" الإيرانية الأسبوع الماضي أن ولي العهد أصيب برصاصتين خلال الهجوم، مستشهدة بتقرير استخباراتي سري تم إرساله إلى كبار المسؤولين في دولة عربية لم تسمها.

وقالت الصحيفة إن "هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن غياب محمد بن سلمان لما يقارب 30 يومًا يرجع إلى حادث يجري إخفاؤه عن الجمهور".

ولإضفاء المصداقية على هذه التكهنات، أشارت "كيهان" إلى أن ابن سلمان لم يظهر أمام الكاميرات عندما زار وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو الرياض أواخر أبريل/نيسان، بينما ظهر والده، الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز، ووزير الخارجية عادل الجبير.

وقد أطلق ناشطون سعوديون عبر مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #ولي_العهد_مصاب_أو_متوفى في تساؤل واضح وصريح حول مصير محمد بن سلمان اللي ما يزال مجهولاً لدى السعوديين.

 

 

عاشوراء