الرجاء الانتظار...

 

اللجان الشعبية المدافعة عن كفريا والفوعة تتصدى لاعتداءات ’النصرة’ من ناحية بروما

folder_openأخبار عالمية access_time2018-06-13 placeسوريا
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

تواصل المجموعات الإرهابية اعتداءاتها على بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف ادلب الشمالي، حيث اللجان الشعبية المدافعة عن البلدتين تتصدى لاشتباكات مع مجموعة من "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها تحاول التسلل من ناحية بروما المجاورة باتجاه بعض النقاط على اطراف البلدتين.

وتمكنت اللجان الشعبية من تفجير 3 عبوات ناسفة بمجموعة من "النصرة" حاولت التسلل من جهة بروما المجاورة للبلدتين، ما ادى إلى ووقع بعض الإرهابيين بين قتيل وجريح، وسط حالة من الفوضى والإرباك في صفوفهم نتيجة عدد القتلى بالعبوات المفجرة.

كما استهدفت اللجان الشعبية بنيران اسلحتها مجموعة من "النصرة" بها حاولت التقدم من محور "الصواغية - الفوعة"، محققة إصابات مباشرة في صفوفها.

إلى ذلك، ساد هدوء حذر على محاور الاشتباك الثلاثة، والتي حاول مسلحو "النصرة" التسلل من خلالها إلى البلدتين المحاصرتين..