الرجاء الانتظار...

في عهد مهاتير محمد ماليزيا تنفصل عن السعودية

folder_openأخبار عالمية access_time2018-06-20 placeماليزيا
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أكد وزير الدفاع الماليزي الجديد محمد سابو أن بلاده تدرس سحب القوات الماليزية الموجودة في السعودية ضمن قوات العدوان السعودي على اليمن.

وفي حديث لصحيفة "ماليزي سايت" أكد سابو أن "الحكومة الماليزية غير مهتمة بالتورط في الصراعات في منطقة الخليج، وتراجع نشر أفراد الجيش في السعودية".

 وتساءل الوزير الماليزي: "لماذا نريد أن نشارك في مهاجمة اليمن، أمة إسلامية أخرى؟ نحن لا نريد أن نشارك في مثل هذه النزاعات، حسب ما أكدت الصحيفة قوله.

وقال سابو "إذا كانت ماليزيا ستجعل جيشها متورطًا في أي صراع فلن يكون ذلك إلا من خلال الأمم المتحدة".

ماليزيا تسعى لتوجيه تهم لرئيس الوزراء السابق

بموازاة ذلك، أعلن رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد أمس أن بلاده تبحث في توجيه اتهامات عدة لرئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق، من بينها الاختلاس، واستخدام أموال حكومية للرشوة، وذلك في أعقاب تحقيق بشأن أموال تم نهبها من صندوق (1.إم.دي.بي) الذي تديره الدولة.

وقال مهاتير في مقابلة مع وكالة "رويترز" إن "المحققين لديهم بالفعل قضية شبه محكمة ضد المشتبه فيهم الرئيسيين الذين نهبوا الصندوق واستولوا على مليارات الدولارات من الأموال العامة، ونجيب الذي أسّس الصندوق لعب دورا محوريا في هذا الأمر".

وأضاف محمد "كان عبد الرزاق مسؤولًا عن الصندوق مسؤولية كاملة، لا يمكن فعل شيء دون توقيعه ولدينا توقيعه على كافة المعاملات التي نفذها صندوق‭ ‬(1.إم.دي.بي). لذلك هو مسؤول".

وقال محمد إنه يجري أيضا التحقيق مع روسماه منصور زوجة عبد الرزاق في القضية نفسها.