الرجاء الانتظار...

فلسطين #مع_المنتخب_الإيراني

folder_openنقاط على الحروف access_time2018-06-25 person_pinياسر رحّال placeفلسطين المحتلة
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

عرف الشعب طريقه.. كانت ختام قصيدة ثورية للشاعر المصري كامل الشناوي حول الوحدة العربية، اليوم وبعد ان اكتشف الشعب الفلسطيني حقيقة من يقف بجانبه، قرر نشطاء إطلاق حملة دعم لتشجيع #المنتخب_الإيراني مع سلسلة وسوم في وحدة إسلامية:
#مع_المنتخب_الإيراني
#كأس_العالم
#فلسطين #إيران
والصور تحمل الرسالة.. كما كنتم وما زلتم معنا، نحن معكم.. بالصور من فلسطين


وهنا كامل القصيدة للمهتمين:
كان وهماً وأمانى وحلمًا

كان طيفا ! !
وصحا النائم يومًا
ورأى النور فأغفى . . كلما أستيقظ نام
وارتمى بين الظلام
***
ثم كانت صحوةً
كالنار ؛ كالتيار
. . كالقدر العنيد !
أيقظته ، بعثته ، خلقته
من جديد ، من حديد
***
لا تسلنى ما الذى وحدنا قلباً وصفاً ؟
***
سل جموع الشهداء
سل دمع الأبرياء
سل دم السورى والمصرى
يجرى لهبا
صارخا : عرباً كنا ونبقى عربا !
لم يكن أيهما بالأمس وحده
ولقد صارا مع الأيام وحده !
***
لا تسلنى أين كنا ؟
أين أصبحنا ؟ وكيفا ؟
لا تسلنى ما الذى وحدنا قلباً وصفاً ؟
***
عرف الشعب طريقه . . وحد الشعب بلاده
فإذا الحلم حقيقه . . والأماني إراده !