الرجاء الانتظار...

ماليزيا: السلطات تُصادر ممتلكات لنجيب عبدالرزاق

folder_openأخبار عالمية access_time2018-06-27 placeماليزيا
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

صادرت السلطات الماليزية ممتلكات تصل قيمتها إلى 273 مليون دولار في ستة أماكن مرتبطة برئيس الوزراء السابق نجيب عبدالرزاق، من بينها كمية كبيرة من المجوهرات وحقائب فاخرة.

وقال رئيس قسم الجرائم التجارية في الشرطة الماليزية أمار سينغ خلال مؤتمر صحفي إن "قيمة هذه المواد تتراوح بين 910 (ملايين) و1.1 مليار رينغيت، أي ما يعادل 225 مليون إلى 273 مليون دولار.

وفي شهر مايو/أيار الماضي، مثل نجيب عبدالرزاق أمام هيئة مكافحة الفساد، لاستئناف تفسيره لتحويلات مشبوهة بملايين الدولارات إلى حساب بنكي له.

وكانت شركة "إس آر سي إنترناشونال" من فروع الصندوق السياسي قبل وضعها مباشرة تحت إشراف وزارة المالية في 2012، وفي تلك الفترة كان عبدالرزاق رئيسًا للوزراء ووزيرا للمالية في نفس الوقت.

ويعتقد أن مئات ملايين الدولارات المرتبطة بـ"إس آر سي" مفقودة، وهذا جزء من فضيحة الصندوق السيادي المتشعّبة.

وتشير التقارير التي تزايدت في السنوات الماضية إلى أن مليارات الدولارات نهبت من الصندوق السيادي من جانب عبد الرزاق وأسرته والمقربين منه.

وأغلقت حكومته تحقيقات داخلية في الفضيحة واعتقلت منتقدين كانوا يطالبون بتحقيقات كاملة وأسكتت وسائل الإعلام التي تنشر تقارير عن القضية.

ومنعت السلطات الماليزية عبدالرزاق من مغادرة البلاد في أعقاب الانتخابات التي أطاحت بحكومته، وضبطت الشرطة كميات كبيرة من الأموال النقدية والسلع الفاخرة الباهظة الثمن في منزله وأماكن أخرى الأسبوع الماضي.

وكان عبد الرزاق (64 عامًا) قد خسر بشكل غير متوقع انتخابات التاسع من مايو/أيار أمام مهاتير محمد البالغ من العمر 92 عامًا، الذي تعهد بإجراء تحقيق كامل في فضحية الصندوق السيادي.