الرجاء الانتظار...

 

تضامناً مع اليمن .. تظاهرة حاشدة لمنظمات حقوقية أمام مقر الإتحاد الأوروبي في بروكسل

 

اعتبرت مجموعة من المنظمات الحقوقية الأوروبية والعربية والاسلامية في بيان خلال تظاهرة نظمتها أمام مقر الإتحاد الأوروبي في بروكسل أن "العدوان السعودي وحلفاءه وداعميه الأمريكيين والبريطانيين وأخيراً الفرنسيين على اليمن، والمجازر الذي يرتكبها هذا العدوان الغاشم الغادر، أظهرت ضعف وهشاشة ونفاق "المجتمع الدولي" من أمم متحدة ومجلس الأمن ومؤسسات وإدارات هيئة الأمم المتحدة"، متهمة إياهم بالوقوف مع العدوان الهمجي.

وأشار البيان إلى استمرار العدوان لأربع سنوات متتالية في قتل الإنسان من رجل وامرأة وطفل حتى الرضع في بطون أمهاتهم، وتدمير وتحطيم كل ما بناه اليمنيون في قرون عديدة، وتخريب البنية التحتية لليمن من مستشفيات ومدارس وطرق وموارد مياه وشبكات الكهرباء والإتصالات عن قصد وعمد وتكرار.

وجاء في بيان المنظمات الحقوقية، أن العدوان الهمجي تعمد ضرب الحضارة اليمنية وعناصرها وتراثها، وتفقير اليمن بتدمير موارده الاقتصادية، وتحطيم نظامه السياسي، تحت ذرائع واهية وحجج باهتة.

وأوضح أن الفقر والجوع والمرض من كوليرا وغيره، إنتشر نتيجة هذا العدوان الغاشم الجبان، كما أصبحت المناطق التي تسيطر عليها قوى العدوان الجبانة غير آمنة تنتشر فيها التناحرات والتفجيرات والاغتيالات والجرائم.‎

ودعت المنظمات الحقوقية في بيانها، مؤسسة الإتحاد الأوروبي الى القيام بمسؤوليتها الإنسانية والسياسية وعدم المشاركة في العدوان بالسكوت والصمت، والتدخل الإيجابي بوقف هذا العدوان الظالم الطاغي، وما يجره من مآسٍ وكوارث ومصائب على الشعب اليمني، وذلك من خلال وقف الحرب العدوانية غير المشروعة على الشعب اليمني، ومنع بيع الأسلحة والذخائر لدول تحالف الحرب والعدوان، ورفع الحصار فوراً عن اليمن وفتح جميع المعابر البرية والبحرية والجوية، ووقف الدعم السياسي والحماية اللتين توفرهما دول غربية لتحالف العدوان، وانسحاب جميع القوات الأجنبية من اليمن فوراً دون أية شروط، والمساهمة في إيجاد حل وفقاً لإرادة الأطراف اليمنية فقط، ومن ثم محاكمة مرتكبي جرائم الحرب والعدوان والابادة والجرائم ضد الانسانية التي قامت بها دول العدوان على اليمن، وتحميلها تكاليف الحرب والدمار وإلزامهم بالتعويضات.‎