الرجاء الانتظار...

 

طرائف زعماء الدول على ’تويتر’

folder_openثقافة access_time2018-07-11
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أظهرت دراسة سنوية أعدّتها شركة "بورسون كون إند وولف" المتخصصة بالإعلام والعلاقات العامة، الكثير من الطرائف التي تخص نشاط زعماء الدول حول العالم على "تويتر"، تراوحت بين عدد المنشورات وطبيعة المتابعات وعددها.

وهذه أبرز الطرائف:

1. 55 تغريدة في اليوم!

يعتبر ممثلو حكومات دول أميركا الجنوبية على "تويتر" "الأكثر نشاطاً، وأبرزهم وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا، والذي ينشر ما معدله 55 تغريدة يومياً!

2. وزارة الخارجية الأميركية تفضل متابعة إيران بدلاً من ترامب

أشارت الدراسة أيضاً إلى أن وزارة الخارجية الأميركية، هي الهيئة الحكومية الوحيدة في الولايات المتحدة التي لا تتابع الحساب الشخصي للرئيس دونالد ترامب، لكن في الوقت نفسه تتابع الوزارة حساب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، والرئيس الإيراني حسن روحاني.

3. الملكة رانيا الأكثر متابعة في لائحة الزعماء العرب

في الدول العربية تتصدر اللائحة امرأة، هي الملكة رانيا التي يتابع حسابها أكثر من عشرة ملايين شخص، يليها محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء بـ9 ملايين متابع، والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بـ6 ملايين.

4. دولة عربية لا تملك حساباً رسمياً أصلاً

كشفت الدراسة أيضاً أن حكومات ست دول ليست لديها أية حسابات رسمية في "تويتر"، وهي لاوس وموريتانيا ونيكاراغوا وكوريا الشمالية وسوازيلاند وتركمانستان.

5. ترامب يحكم أمة "تويتر"

يحظى ترامب بأكبر عدد متابعين على "تويتر" بين قادة العالم.

وجاء ترامب متقدماً على البابا فرنسيس ورئيس الوزراء الهند نارندرا مودي.

وأفادت الدراسة أنه مع حوالي 52 مليون متابع لحسابه، "أصبح ترامب القائد العالمي الأكثر متابعة على "تويتر" في تشرين الأول/أكتوبر 2017 حين تجاوز البابا فرنسيس الذي أصبح الثاني عالمياً مع أكثر من 47 مليون متابع لحساباته في تسع لغات".

وأضافت إن "رئيس الوزراء الهندي يحتل المرتبتين الثالثة والرابعة مع 42 مليون متابع لحسابه الشخصي و26 مليون متابع لحسابه الرسمي".

6. عكس العالم.. حسابات الروس تنخفض ولا ترتفع

وبينما يسجل ارتفاع في عدد متابعي معظم قادة العالم والحكومات على "تويتر"، شهدت حسابات رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف ووزارتي الخارجية الروسية  تراجعاً في عدد متابعيها بشكل كبير، وذلك "بعدما قرّر تويتر وقف المتابعين الوهميين".