الرجاء الانتظار...

 

سنكون حيث يجب أن نكون .. أينما وجد مظلوم

folder_openآخر الوسوم access_time2018-07-21
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

.. فرسانك عادوا يا وطن، يرسمون البسمة على وجوه أطفال كفريا والفوعة بعد الحصار، ولو بدموع الاحبة، ولو بجراحهم..أسطورة المجد والفخر والعزة على نهج شيخهم الشيخ راغب الذي صدح بالقول الحق حين قال: " بدم طفلنا المذبوح سنحيي أطفال العالم"..غرّد المدونون تحت هاشتاغ #كفريا_والفوعة فكتبوا: