الرجاء الانتظار...

العدو الصهيوني يحرّض اليونيفل ضدّ حزب الله

folder_openأخبار العدو access_time2018-08-28 placeلبنان
starأضف إلى المفضلة
print طباعة


ذكرت صحيفة "إسرائيل هيوم" أن العدو الصهيوني طلب إلى اليونيفل تعزيز سيطرتها على نشاطات حزب الله في جنوب لبنان، حسب تعبيرها، وأفادت أن هذا الأمر طرح في اللقاء الذي عقده رئيس هيئة الأركان غادي آيزنكوت الأسبوع الماضي مع القائد الجديد لليونيفل الجنرال الإيطالي ستافنو دل كول.

وأضافت الصحيفة أن العدو الصهيوني قلق من أن اليونيفل لا يعمل أبدا ضد حزب الله في في جنوب لبنان، ونتيجة لذلك تحولت أكثر من 200 قرية "شيعية" إلى مناطق قتالية محصنة"، واعتبرت أن "هذا الأمر مخالف لقرار الأمم المتحدة 1701، الذي اتُخذ بعد حرب تموز 2006، وبموجبه من المفترض أن على قوات اليونيفل أن تضمن أن لا يتم استغلال مناطق جنوب لبنان لنشاطات معادية" بحسب قولهم. 

وأشارت الصحيفة الى أن الاختبار الأول للجنرال دل كول سيكون حول الخلافات بين العدو ولبنان على خط الحدود في المنطقة التي ينفذ فيها الإحتلال أعمال هندسية لإقامة جدار بين فلسطين المحتلة ولبنان، ويدور الحديث عن مقطعين إثنين في الجزء الغربي من الحدود في سلسلة السلّم، وفي الجزء الشرقي بين مستوطنة "مسكاف عام" والمطلة- بطول يصل إلى 11 كلم، والهدف منها تصعيب تنفيذ أعمال من لبنان نحو الأراضي المحتلة.