الرجاء الانتظار...

العهد يهزم النجمة ويحرز كأس السوبر

folder_openكرة القدم access_time2018-09-02
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أحمد شكر
توج العهد حامل ثنائية الكأس والدوري بطلاً لكاس السوبر للموسم الثاني تواليًا والسادسة في تاريخه بفوزه المستحق على غريمه النجمة بهدف محمد قدوح.
قدم العهد عرضًا قويًا في مباراة السوبر بمواجهة النجمة على ملعب المدينة الرياضية وبحضور جماهيري حاشد ليثأر الأصفر من الفريق النبيذي الذي هزمه في نصف نهائي النخبة.
وبكّر العهد بتهديد مرمى الحارس علي السبع الذي حل بديلاً من عباس حسن المصاب عبر كرة محمد حيدر ليعود عند الدقيقة السادسة ويترجم محمد قدوح عرضية أحمد زريق لهدف في المرمى النجماوي.
وتواصل مد العهد الهجومي دون خطورة كبيرة وسط استسلام وهيمنة مطلقة للأصفر على مجريات اللقاء، لينتهي الشوط الأول الذي اختتم بكرة حسن محمد الذي أهدر أمام المرمى الخالي بتقدم عهداوي.
وفي الشوط الثاني، حل الوافد الجديد ربيع عطايا بديلاً من محمد قدوح كما أشرك المدير الفني باسم مرمر الدولي السوري أحمد الصالح والعائد من الإصابة سمير أياس.
ولم ينجح رجال بوريس بونياك من تهديد مرمى مهدي خليل مطلع الجزء الثاني الذي شهد استمرار للسيطرة العهداوية دون خطورة حتى أنقذ مهدي خليل كرة لا ترد للمدافع علي حمام حارمًا النجمة الذي استعان بكريم درويش وعلي الحاج من التعديل.
ليرد العهد بتسديدة لمحمد حيدر تبعها تسديدة لحسين زين الذي انطلق من منتصف الملعب متخطيًا لاعبي النجمة وأرسل كرة نابت عارضة علي السبع عنه في التصدي لها.
ليطالب بعدها لاعبو العهد بركلتي جزاء بعد سقوط لمحمد حيدر وتلاه ربيع عطايا، قبل أن يرد النجمة بكرة لكريم درويش دون أن ينجح بتعديل النتيجة. لينتهي اللقاء بفوز العهد وحصده اللقب بعد مباراة نجحت خلالها كتيبة باسم مرمر بالسيطرة وامتلاك الكرة وتناقلها لأكثر من ثلاث دقائق من دون أن ينجح لاعبو النجمة الذين بدوا متشتتين ذهنيًا من قطعها.
وبهذا الفوز نجح العهد بمصالحة جمهوره بعد الأداء غير المقنع في النخبة وإرسال رسالة واضحة لكل الفرق أن اللقب في قبضة الأصفر ومن الصعب انتزاعه منه.