الرجاء الانتظار...

 

رئيس الشاباك يلتقي عباس ويحثه على عدم عرقلة جهود التهدئة والمصالحة‎

folder_openأخبار العدو access_time2018-09-03 placeفلسطين المحتلة
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

ذكرت قناة "كان" العبرية أن رئيس جهاز "الشاباك" الصهيوني، نداف ارغمان، اجتمع في رام الله خلال الأشهر الأخيرة مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وحثه على عدم عرقلة الجهود للتوصل الى تسوية بين حماس و"إسرائيل" في قطاع غزة ودفع المصالحة الفلسطينية قدمًا.
 

وبحسب مصدر صهيوني، فإن ارغمان حاول اقناع عباس بوقف الإجراءات العقابية التي يتخذها ضد غزة، بما فيها تخفيض دراماتيكي للأجور في القطاع، مشيرًا إلى أن القيمين على "المؤسسة الأمنية" يعتقدون أن رئيس السلطة لا يزال يحز في نفسه سيطرة حماس على غزة وطرد السلطة منها، وبالتالي فانه غير مستعد لإبداء مرونة تجاهها.

رئيس الشاباك السابق يعقوب بيري علّق على هذا الخبر خلال مقابلة إذاعية بالقول أن "هناك فصلًا بين المستوى السياسي الإسرائيلي وبين المستوى السياسي الفلسطيني، والى جانب ذلك هناك تعاون أمني جارٍ وفعّال من أجل تعزيز منظومة العلاقات الأمنية على الأقل.. من المنطقي جدا أن يكون هناك لقاء مرة كل شهر أو كل شهرين بين رئيس الشاباك ورئيس السلطة الفلسطينية.

وتابع بيري "هذا الأمر كان يحصل خلال خدمتي كرئيس للشاباك مع ياسر عرفات وحصل في فترة رؤساء شاباك آخرين"، مضيفا "اذا جلس رئيس الشاباك مع أبو مازن ونسّق معه مواضيع أمنية -وهذا يتم بمباركة رئيس الحكومة- فإنه أمر جيد، واذا كان نتنياهو يستخدم أرغمان لنقل رسائل ما فهذه قصة مختلفة تماما".